عرض العناصر حسب علامة : كورونا

واشنطن تعتزم تصدير 60 مليون جرعة «أسترازينيكا» غير المعتمد في الولايات المتحدة stars

قال وزير الخارجية الأمريكى بلينكن فى مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس كوستاريكا، كارلوس الفارادو: «في مرحلة ما خلال الأسبوعين المقبلين سنعلن العملية التي سنقوم من خلالها بتوزيع وبيع هذه اللقاحات» (المضادة لكوفيد).

أسعار لقاحات كوفيد، ودور «السوق الحرّة» في إفشال التطعيم الواسع stars

نشرتْ منظمة «اليونسيف» أسعارَ معظم اللقاحات المضادّة لكوفيد-19. وما يلفت الانتباه ليس فقط التفاوت الجغرافي الكبير بتسعير اللقاح نفسه، بل وأنّه رغم الكارثة الوبائية ما يزال عالَمنا الرأسمالي، بمعظم دُوَلِه، فاشلاً في أنْ يستثني هذا المنتوج من آليات تسعير «السوق الحرة»، وما زلنا – رغم أكثر من 167.57 مليون إصابة وأكثر من 3.47 مليون وفاة عبر العالم اليوم – نجد «لقاحات سياحيّة» إلى جانب «لقاحاتٍ لعامّة الشعب». التقرير التالي يُعرّف بالأسعار العالمية للقاحات كوفيد، ويلفت الانتباه إلى الهند كنموذج على المآسي التي تساهم فيها حكومةٌ لم تكتفِ فقط بأنْ فرضت على مواطنيها رسوماً للطعوم، بل وسمحت أيضاً بارتفاع أسعارها بالمشافي الهندية الخاصة حتى باتت الأعلى في العالَم!

رئيس البرازيل متّهم بعدم سعيه لتأمين اللقاحات لشعبه stars

كشف عضو بمجلس الشيوخ البرازيلي، أنّ رئيس الحكم اليمينيّ العسكري في البلاد، جاير بولسونارو، لم يرغب أبداً في شراء لقاحات واقية من كوفيد-19 مفضلاً اكتساب الجموع لـ«مناعة القطيع» من الفيروس.

النفاق الأمريكي حول «حقوق الإنسان» يتواصل بالتوازي مع دعم جرائم «إسرائيل» stars

دعت الرئيسة «الديمقراطية» لمجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، الثلاثاء، إلى «مقاطعة دبلوماسية» للألعاب الأولمبية الشتوية 2022 في بكين، بدعوى التنديد بمزاعم «انتهاكات حقوق الإنسان في الصين».

الصراع حول «حقوق الملكية الفكرية» للقاحات كوفيد-19 stars

بعد رفضٍ استمرّ حوالي 7 أشهر، غيّرت الولايات المتحدة الأمريكية موقفها الرسمي من الاقتراح الهندي/الجنوب-الإفريقي بتعليق حقوق الملكية الفكرية للقاحات كوفيد-19. فأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن في السادس من أيار الجاري دعمَه لهذه الفكرة، وسط ترحيبٍ مِن مدير منظمة الصحة العالمية، كما أعلنت روسيا عبر رئيسها فلاديمير بوتين أيضاً دعمَها. ولكن ما تزال هناك دول ترفض (مثل ألمانيا) فضلاً عن رفضٍ مستمرٍّ من كُبريَات شركات الأدوية الغربية، مما يهدّد بإجهاض المسعى أو تأجيله لمدة غير معروفة، ولا سيّما أنّ اعتمادَ قرارات كهذه في منظمة التجارة العالمية تحتاجُ عادةً إلى إجماع.

No Internet Connection