بيئويات

■ تعاني سورية من تراكــم حوالي 530 طن من المبــيدات التالــفة أو غير المرغوبــة.

■ يوجد في 1345000 حالة من الأمراض المنتقلة عن طريق المياه هناك احتمال كبير لعدم وجود إبلاغ كافٍ عن عدد الحالات الحقيقي.

■ تصل معدلات الوفيات بسبب الإسهال الوليدي ضمن الأطفال إلى حوالي 10 % في بعض المناطق العشوائية غير المخدمة بشبكات مياه الشرب.

■ وعن تلوث الهواء تشير القياسات إلى أن التراكيز اليومية للجزيئات العالقة الكلية تتجاوز الحد المسموح به من منظمة الصحة العالمية ( 120ميكروغرام / م3)، فقد تراوحت بين 115 و 600 ميكروغرام /م3 في معظم المدن السورية.

■ سجلت نحو 4000 إصابة مرضية ووفاة خلال عام ناتجة عن تلوث الهواء وأوضحت قياسات وزارة البيئة عام1998 أن تركيز المعلقات في مدينة دمشق القديمة؛ تراوح بين (870- 1290 ميكروغرام/م3) في شارع مدحت باشا وبين (440-1100) في تقاطع القشلة.

■ تشير نتائج بعـض القياسات المتوسطـة الأمد في بعـض مواقـع مدينة دمشق إلى ارتفاع تراكيز SO2 غاز ثاني أكسي الكبريت إذ وصلت قيمـة المتوسط الساعي إلى (0.245) جزءاً بالمليون، وهي أعلى بمقدار ضعف من الحد المسموح به (0.134) جزءاً.

أما أول أكسيد الكربون (متوسط 8 ساعات) فوصل إلى 20 جزءاً بالمليون، والتركيـز المسمـوح بـه من قبـل منظمة الصحة العالمية والمعايير السورية هو9 جزءاً بالمليون.

■ كان 76% من المرضى الذين راجعوا مركز طرطوس الصحي يعيشون بالقرب من معمـل اسمنت طرطـوس، و51% مـمـن راجعـوا مركز بانـياس الصحـي يعيشون بالقـرب من معمل توليد الطاقة ومصفاة النفط. وأشار التشخيـص إلى وجـود أمراضٍ تنفسيـة.

■ معدل سقوط الغبار في معمل إسمنت طرطـوس، يتراوح بين 77 و(518 طن/ كم2/شهر). أما في القرى المجاورة و التي تبعد عن المعمل بنحو 5 كم وأكثر فقد وصل معدل سقوط الغبار إلـى قيــم تراوحـت بيـن 18 و(100 طـن/كـم2/شهر)، علمــاً بأن الحـد المسمـوح به هو(9 طن /كم2/شهـر).

■ انخفض نصيب الفرد في سورية من مياه الشرب وهناك 51% من سكان البادية يشربون من الصهاريج غير المضمونة من الناحية الصحية وعلى ما يبدو بدأت العدوى تصل إلى المدن أيضا؛ وورد في التقرير الوطني للألفية أنه في سورية لا يحصل 20.6% من أهل الريف على المياه الآمنة و92% من المناطق الحضرية مغطاة بالشبكة المأمونة لعام 1996 وهناك في ريف حلب لوحدها 600 قرية دون ماء؛ وتشرب من مياه الآبار غير المضمونة.

■ نسبة 29% من السكان غير مزودين بشبكة صرف صحي حسب تقرير الوطني للألفية؛ وكفاءة شبكات الصرف الصحي لا تتجاوز نسبة 40% لاهتراءها وزيادة عدد السكان.

■ عروب المصري

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

No Internet Connection