نصر في شيكاغو قد يثير غيرة الآخرين
جيف شوركي جيف شوركي

نصر في شيكاغو قد يثير غيرة الآخرين

قادت المفاوضات المنظمة والتهديد بالإضراب إلى حصول أساتذة شيكاغو على «أكثر الاتفاقيات شموليّة لإعادة افتتاح المدارس» على طول البلاد، الأمر الذي يعني احتمالية تحوّل الاتفاق لنموذج ستسعى بقيّة النقابات على طول البلاد لفرضه.

بقلم: جيف شوركي

ترجمة وإعداد: قاسيون

بعد عصيان أساتذة شيكاغو لأوامر العودة للمدارس الابتدائية التي اعتبروها غير آمنة، تمكنت نقابة أساتذة شيكاغو «CTU» من التوصل لاتفاق لإعادة افتتاح المدارس الشهر القادم، وذلك بتصويت 13681 عضواً بالموافقة على قبول الاتفاق مع العمدة وقيادة المنطقة التعليمية، مع معارضة 6585 للاتفاق. وقد ذكرت النقابة بأنّها عبر هذا الاتفاق لا تقرّ بالطريقة التي تولت فيها السلطات أمر الوباء، ولكنّه اتفاق خاص بالاستجابة الطارئة لصحة وسلامة العاملين في المدارس.

حيث كانت السلطات قد حاولت قبل ذلك إعادة فتح المدارس بشكل أحادي، واستمرّت بمحاولتها حتّى أثناء سير المفاوضات مع النقابة، الأمر الذي دعا إلى تصويت 90% من أعضاء مجلس النقابة – وهو أمر نادر الحدوث – على قرار يقضي بحجب الثقة عن العمدة وقيادة المنطقة التعليمية.

من الشروط التي فرضها المعلمون هي إغلاق المباني المدرسية في حالة زيادة حالات الإصابة على مستوى المدينة لمدّة سبعة أيام متتالية، أعلى بمعدل الخُمس عن الأسبوع السابق. وعدم إعادة المعلمين قبل حصولهم على اللقاح، والذي وعدت سلطات المدينة بتأمينه على أساس تلقيح 1500 موظف أسبوعياً.

وربّما النقطة الأكثر خلافاً والتي فرضها المعلمون هي إجراء فحوصات بنسبة 100% لجميع الموظفين في المدارس بشكل أسبوعي، وبنسبة 50% في المدارس الواقعة في مناطق غير موبوءة. والأمر الآخر هو الموافقة على قيام الأساتذة بالتعليم عن بعد في حال كان لدى المعلّم شخص مريض في منزله بحاجة لرعايته.

كما أعادت الاتفاقية على الفور ودون شروط أكثر من 100 معلّم وموظف مدرسي تمّ من قبل تخفيض رواتبهم وحرمانهم من الفصول الدراسية الافتراضية عن بعد منذ أوّل العام على خلفية عصيانهم أوامر العودة المباشرة إلى مباني المدرسة.

ومع ذلك بقي بعض النقابيين غير موافقين على الاتفاق، حيث لم تتخذ برأيهم ما يكفي من إجراءات للحفاظ على سلامة وحياة المواطنين عبر تحسين التعلّم عن بعد، ولا سيّما من السود واللاتينيّين. بينما قال خبير السياسات التعليمية براد ماريانو بأنّ الاتفاق هو الأكثر شمولاً في البلاد وبأنّه كفيلٌ بوضع معايير سلامة جديدة على المستوى الوطني.

وكما صرّحت إدارة النقابة، فهذا ليس نصراً مكتملاً، بل فقط خطة لمواجهة الوباء. وقد بدأت نقابات المعلمين في المدن الأخرى بمحاكاة تجربة شيكاغو، فقد رفض اتحاد معلمي فيلادلفيا تنفيذ أمر العودة للمباني المدرسية، ليجبروا العمدة والسلطات على التراجع عن قرارهم. إنّ مثل هذه «العدوى» تعني بأنّ هذا الاتفاق قد يصبح بعد وقت قصير هدفاً وطنياً لجميع نقابات المعلمين.

بتصرّف: After Threatening Strike, Chicago Teachers Set “New Standard” With Safer School Reopening Plan

آخر تعديل على الخميس, 11 شباط/فبراير 2021 20:49
No Internet Connection