عرض العناصر حسب علامة : العراق

المنظومة العراقية باتجاه والشعب باتجاهٍ آخر..

تجددت يوم الأحد مظاهرات الحراك العراقي بمناسبة مرور عام على «انتفاضة تشرين» مؤكدة خلالها إثبات وجودها ومطالبها، ولتشكل بدورها مؤشراً على استمرار وتفاقم حالة عدم الرضا التي يعيشها العراقيون وسعيهم إلى إنجاز التغييرات المطلوبة.

إذلال واشنطن في العراق ومهمّة الاستقلال الثانية

بات العراق مسرحاً لإذلال الولايات المتحدة الأمريكية وقواتها بكل ما للكلمة من معنى، حيث تُستهدف مواقعها وقواتها في كل مكان، وصدر قرار برلماني بخروج القوات الأمريكية، والتي سلمت أكثر من 6 قواعد عسكرية للعراقيين، كما اتخذت الإدارة الأمريكية قراراً لتخفّيض عدد هذه القوات، وتتعرض السفارة بطاقمها لـ استهدافات صاروخية، وكل ذلك يجري أمام عجز واشنطن عن مواجهة أو ردّ هذه المجريات والتطورات.

القوى العراقية نحو فرز أعمق

تتابع الحكومة العراقية المؤقتة مضيها بخُطى إعادة ترتيب المنظومة وفق المعادلات الجديدة، عبر التوجّه غرباً بعكس كل الضرورات الموضوعية، التي تُشير بعكس ذلك تماماً بالنسبة للمصلحة العراقية، مما يزيد من حدّة الصراع والفرز بالداخل.

العراق... التغيير المطلوب لم ينجز بعد!

يُعاني العراق من أزمة سياسية حادة على المستويين الداخلي والخارجي، فبين تناقض بُنية النظام السياسي مع مصالح العراقيين، ومحاولة الأحزاب السياسية للمناورة بين شعارات تلبية مطالب المنتفضين شكلاً، والدفع باتجاه مصالحهم الخاصة فعلياً، تتعمق الفجوة مُنذرةً بموجة احتجاجات أخرى، أشدّ، تلوح في الأفق، وتُضاف إليها المتغيرات الدولية، وعلى رأسها انسحاب القوات العسكرية الأمريكية ومجمل قوات التحالف الدولي من البلاد، ثم الصراع الإيراني- الأمريكي الذي أشعل ذروته اغتيال الجنرال قاسم السليماني في أوائل العام الحالي، وأخيراً وليس آخراً: الأزمة العراقية- التركية...

كابوسٌ أمريكي: «مشروع روسي» لأمن الخليج!

تكثر التصريحات الرسمية الروسية حول ضرورة العمل على إيجاد صغية لخفض التوتر المقلق في منطقة الخليج، ويكاد لا يفوّت الدبلوماسيون الروس أية فرصة للحديث عن المبادرة الروسية، التي تدعو لعقد اجتماع للدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، بالإضافة إلى إيران وألمانيا لمناقشة مستقبل الخليج والآليات التي من شأنها تخفيض حدة التوتر القائمة منذ عقود، فما الذي يجري فعلياً في هذا الملف؟

التحالف الدولي يغادر قاعدة التاجي ويسلم مواقع تدريبية إلى القوات العراقية

أعلن «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم «داعش»، مغادرة قواته قاعدة التاجي بشمالي العاصمة العراقية بغداد، وتسليم منشآته هناك بقيمة 347 مليون دولار للقوات العراقية.

 

عام الانسحابات العسكرية الأمريكية

بعد تفاقم التراجع الاقتصادي والسياسي منذ بداية العقد الحالي، وجد الضعف الأمريكي تعبيراته على المستوى العسكري أيضاً في انتشاره ووزنه، ليتميز هذا العام بأنه لحظة بدء الانسحابات العسكرية التي لن تتوقف عند ما وصلت إليه، بل ستتزايد وتتسارع خلال المراحل القادمة...

سقوط صواريخ على قواعد عسكرية أمريكية جنوبي بغداد

أعلن الجيش العراقي في بيان صباح اليوم أن 4 صواريخ كاتيوشا سقطت على قاعدة عسكرية تستخدمها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة جنوبي بغداد، الجمعة، مما تسبب بأضرار في هذه القاعدة.