زاخاروفا تكشف قيام الناتو بتدريبات سابقة قرب موقع تخريب «السيل الشمالي»

زاخاروفا تكشف قيام الناتو بتدريبات سابقة قرب موقع تخريب «السيل الشمالي»

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في إفادة صحفية اليوم الخميس، 29 سبتمبر/أيلول 2022، إن الدول الأعضاء في الناتو أجرت تدريبات في شهر تموز/يوليو من العام الجاري باستخدام معدّات في أعماق البحار بالقرب من موقع تسريبات خط غاز «السيل الشمالي».

وقالت زاخاروفا: "في يوليو/تموز، كانت هناك تدريبات للناتو على استخدام معدات في أعماق البحار في منطقة جزيرة بورنهولم".

وشددت زاخاروفا أيضًا على أن المنطقة مكتظة بالبنية التحتية للناتو.

هذا وكانت شركة شركة Nord Stream AG قد ذكرت يوم الثلاثاء، أن ثلاثة من خطوط أنابيب الغاز «السيل الشمالي1» واثنان من خطوط الغاز «الأفشور»، قد تعرضت لأضرار غير مسبوقة يوم الإثنين. وصرح المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن موسكو «قلقة للغاية بشأن هذه الأنباء» ولم يستبعد أن تكون خطوط الأنابيب قد تعطلت بسبب عمل تخريبي.

وأفاد علماء الزلازل السويديون في وقت لاحق أنه تم تسجيل انفجارين على طول خط أنابيب نورد ستريم يوم الإثنين.

وانتقدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الأحداث ووصفتها بأنها أعمال تخريبية، مشيرة إلى أن «أي تعطيل متعمد للبنية التحتية للطاقة الأوروبية غير مقبول وسيؤدي إلى أقوى رد ممكن» على حد قولها.

واكتشف خفر السواحل السويدي يوم الخميس تسربًا آخر للغاز من خطّي أنابيب نورد ستريم1، ونورد ستريم 2.

معلومات إضافية

المصدر:
تاس

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك