«إسرائيل» تقول إنها عقدت لقاءات سرّية مع دول عربية إضافية بهدف التطبيع

«إسرائيل» تقول إنها عقدت لقاءات سرّية مع دول عربية إضافية بهدف التطبيع

كشف وزير «إسرائيلي» سابق في الحكومة السابقة للاحتلال التي كانت برئاسة بنيامين نتنياهو، لأول مرة عن لقاءات سرّية جرت مع قيادات سياسية بارزة من دولة عربية، تمحورت حول تطبيع العلاقات مع الكيان.

وأجرى وزير الاحتلال أمس الخميس، أيوب قرا، مقابلة مع قناة «إسرائيل 24» i24NEWS (المعروفة بأنها من بين قنوات الاحتلال التي تتجول بحرّية في معرض إكسبو دبي 2020 وتسجل مقابلات في الأجنحة العربية في المعرض)، وقال إنه أثناء تواجده في الحكومة (الإسرائيلية) عقد لقاءات سرية مع قيادات سياسية بارزة من ليبيا في جزيرة رودوس، تمحورت حول التطبيع، وقال إنّ الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي «كانت لديه الرغبة في توقيع اتفاقيات مع إسرائيل» على حدّ قول الوزير «الإسرائيلي».

وأول أمس الأربعاء، قالت وسائل إعلام «إسرائيلية» أن قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، «ينوي تطبيع العلاقات مع (إسرائيل) حال فوزه في الانتخابات الرئاسية الليبية» وفقاً لأقوالها.

وحول ذلك، قال وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، في حوارٍ مع قناة تلفزيونية جزائرية أمس الخميس، إن بلاده «تعتبر أن الوعود، التي يتم إطلاقها من جانب بعض الساسة في ليبيا بشأن تطبيع العلاقات مع الكيان (الإسرائيلي)، هي تصرف غير مسؤول».

وكان إلياف بنيامين، رئيس قسم شؤون الشرق الأوسط وما يسمى «عملية السلام» في وزارة الخارجية (الإسرائيلية)، قال في تصريحات سابقة إن سلطنة عمان قد تكون الدولة التالية لتطبيع العلاقات مع كيان الاحتلال، وذلك عقب اتفاقيات التطبيع التي تم توقيعها بين «إسرائيل» وأربع دول عربية هي الإمارات والبحرين والمغرب والسودان.


معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection