أهالي بيتا بنابلس يستنكرون رفض مستشفى فلسطيني استقبال جرحى مواجهاتهم مع العدو

أهالي بيتا بنابلس يستنكرون رفض مستشفى فلسطيني استقبال جرحى مواجهاتهم مع العدو

عبر أهالي بيتا، عن استنكارهم الشديد، لرفض مستشفى النجاح الجامعي في نابلس استقبال الجرحى الذين أصيبوا برصاص الاحتلال خلال تصدّيهم للاحتلال والمستوطنين على أراضيهم.

وقال الأهالي، إن المستشفى رفض استقبال عدد من الجرحى وقامت بتحويلهم إلى مستشفيات أخرى لتلقي العلاج، في الوقت الذي يعاني فيه أهالي بيتا بسبب عدم وجود مستشفى أو مركز صحي قريب يقدم العلاج للمرضى والمصابين ما يضطرهم لنقلهم مسافات طويلة وصولاً لأقرب مستشفى.

من جانبها، عبّرت رابطة جرحى فلسطين، عن استنكارها «لرفض مستشفى النجاح الوطني التعليمي في نابلس استقبال أحد الجرحى، والذي أصيب خلال المواجهات مع الاحتلال على جبل صبيح في بلدة بيتا قضاء نابلس».

واعتبرت الرابطة، أن عدة حوادث مماثلة جرت في مستشفيات محلية تشكل استخفافاً بدماء الجرحى، وطالبت رئيس الوزراء محمد اشتية ووزيرة الصحة مي الكيلة، بوضع حد لهذا الاستخفاف، وإنصاف الجرحى.

وقالت، إن ما صدر من مستشفى النجاح «هو تأكيد على الشكوى التي تم رفعها من قبل رابطة جرحى فلسطين في صباح نفس اليوم إلى وزيرة الصحة حول قيام إدارة المستشفى بإلزام أحد الجرحى بدفع مبلغ وقدره 430 شاقلاً من قيمة تكاليف العلاج الذي تلقاه في المستشفى إضافة إلى كشفية الطبيب المعالج، وإبلاغه أن مراجعة الطبيب في المرات القادمة سوف تكون على حسابه الخاص، والجريح من سكان بلدة بيتا مصاب بتاريخ 23/07/2021م برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في العين اليسرى».

وأكدت الرابطة، أن «هذا يتنافى مع قرارات مجلس الوزراء القاضية برفع نسبة تغطية التأمين الصحي للجرحى إلى 100% بدل من 95% لكل جريح من جرحى الاحتلال ويحمل تأمين مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى».

وأوضحت رابطة جرحى فلسطين، أنه سبق أن قامت إدارة مستشفى النجاح بإلزام أحد الجرحى من سكان محافظة قلقيلية بدفع أكثر من 300 شاقل من قيمة تكاليف العلاج الذي تلقاه، إضافة إلى دفع كشفية عند كل مراجعة يقوم بها للمستشفى.

وطالبت الرابطة رئيس الوزراء ووزيرة الصحة «باتخاذ الإجراءات اللازمة مع جهات الاختصاص حتى لا تبقى دماء جرحانا في دائرة الاستخفاف».

وأصدر مستشفى النجاح بياناً توضيحياً حول ما جرى، قال فيه، إنه «في ظل ما يشاع عبر صفحات التواصل الاجتماعي عن تعمد رفض استقبال مستشفى النجاح الوطني الجامعي لجريح جبل صبيح، فإننا نؤكد ونوضح بأن الأمر جاء فقط لعدم توفر سرير جاهز لاستقبال حالة الشاب الجريح».

وأضاف: «قمنا بالتواصل مع إسعاف الهلال الأحمر وتم توجيههم لمستشفى آخر لعدم توفر أسرّة شاغرة في المستشفى».

معلومات إضافية

المصدر:
«قدس» الإخبارية
No Internet Connection