وزير الخارجية الصيني يدعو الى الاحترام والتعاون المتبادلين لاستعادة العلاقات الصينية الأمريكية

وزير الخارجية الصيني يدعو الى الاحترام والتعاون المتبادلين لاستعادة العلاقات الصينية الأمريكية

دعا عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي اليوم الاثنين الى الاحترام المتبادل وتعزيز الحوار والتعاون متبادل المنفعة من أجل اعادة العلاقات الصينية الأمريكية الى المسار الصحيح.

وأدلى وانغ بهذه التصريحات أثناء إلقائه خطاب خلال افتتاح منتدى لانتينغ في بكين، والذي أقيم تحت عنوان "تعزيز الحوار والتعاون وإدارة الخلافات: إعادة العلاقات الصينية الأمريكية إلى المسار الصحيح".

وقال انه من المهم احترام بعضنا البعض وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للآخر، مضيفا أن هذا هو المعيار الأساسي الذي يحكم العلاقات الدولية. وفي اشارة الى أن الصين احترمت دائما خيارات الشعب الأمريكي، قال وانغ ان الصين لا ترغب في تحدي الولايات المتحدة أو أن تحل محلها، وانها على استعداد للتعايش السلمي والسعي نحو التنمية المشتركة مع الولايات المتحدة.

وقال "اننا نأمل في أن تحترم الولايات المتحدة المصالح الجوهرية والكرامة الوطنية للصين وحقوقها في التنمية. ونحث الولايات المتحدة على الكف عن تشويه الحزب الشيوعي الصيني والنظام السياسي الصيني، والتوقف عن التواطؤ مع أو حتى دعم الأقوال والأفعال الخاطئة للقوى الانفصالية التي تسعي إلى "استقلال تايوان"، والتوقف عن تقويض سيادة الصين وأمنها من خلال الشؤون الداخلية المتعلقة بهونغ كونغ وشينجيانغ والتبت".

وأكد على أهمية تعزيز الحوار وإدارة الخلافات بشكل صحيح، قائلا إنه في الوقت الراهن، يتعين على الجانبين تنفيذ ما جاء في المكالمة الهاتفية بين الرئيسين عشية العام الصيني الجديد والعمل من أجل المصالح الأساسية للشعبين واتخاذ موقف استشرافي ومنفتح وشامل وإعادة تنشيط أو إنشاء آليات الحوار في مختلف المجالات وعلى مختلف المستويات.

وقال وانغ ان "الصين، كعادتها، منفتحة على الحوار. واننا على استعداد لإجراء اتصالات صريحة مع الجانب الأمريكي والاشتراك في حوار يهدف إلى حل المشاكل".

ودعا الى بذل جهود للتحرك في الاتجاه نفسه لاستئناف التعاون متبادل المنفعة، قائلا انه مع ظهور قضايا اقليمية ساخنة وتحديات عالمية واحدة تلو الأخرى، فان مجالات التعاون بين الصين والولايات المتحدة تتوسع بدلا من أن تتقلص وآفاق التفاعل تتسع بدلا من أن تضيق.

وقال ان الصين على استعداد لتنسيق السياسات والعمل مع الولايات المتحدة في ثلاثة مجالات تتمثل في كوفيد-19 وتغير المناخ والتعافي الاقتصادي العالمي.

وأشار وانغ الى أن من المهم تمهيد الطريق لاستئناف التبادلات الثنائية في جميع المجالات، مشيرا إلى أن الصين تأمل في أن يعمل الجانب الأمريكي في أقرب وقت ممكن لرفع القيود التي يفرضها على المجموعات التعليمية والثقافية الصينية ووسائل الإعلام والمؤسسات المعنية بشؤون الصينيين المغتربين في الولايات المتحدة، وإزالة الحواجز التي يضعها أمام الحكومات المحلية الأمريكية والقطاعات الاجتماعية بشأن التعامل مع الصين، وتشجيع ودعم استئناف برامج التبادل الطبيعي بين الجامعات ومؤسسات البحوث.

وقال إن "الصين على استعداد للعمل مع الولايات المتحدة بعقل منفتح لبناء بيئة جيدة للتبادلات بين الشعبين".

معلومات إضافية

المصدر:
CGTN
آخر تعديل على الإثنين, 22 شباط/فبراير 2021 22:50
No Internet Connection