ما هو المسموح والممنوع في مياه صرف اللاذقية؟

ما هو المسموح والممنوع في مياه صرف اللاذقية؟

تحت عنوان «دراسة تغيرات تراكيز بعض الكاتيونات في مياه الصرف الصحي المعالجة في ريف مدينة اللاذقية» قدم كل من د.هاجر نصر ناصر، ود. فاتن محمد علاء الدين، وأ. سوسن ياسين دراستهم في مجلة جامعة تشرين للبحوث والدراسات العلمية.

تضمن البحث إجراء تحاليل فصلية دورية فيزيائية وكيميائية لمياه الصرف الصحي المعالجة في ريف اللاذقية على مدى عام 2011 باختبار ثلاث محطات متشابهة في آلية العمل متوزعة في ثلاث قرى هي حبيت – الحارة – مرج معيربان. وقد شملت الدراسة قياس درجة الحرارة T والــ pHوأيضاً تحديد تراكيز أيونات الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، وحساب نسبة الصوديوم المدمصSAR. واعتمدت هذه الدراسة على الطريقة الكمونية باستخدام المساري المنتقية للأيوناتIon Selective ElectrodesISEs.

درست النتائج إحصائياً فأعطت قيماً لمعاملات الارتباط، قوية أحياناً وضعيفة أحياناً أخرى مما يعطي مؤشرات واضحة عن مصادر التلوث.

معالجة مياه الصرف الصحي

يكمن الغرض الرئيس من عملية معالجة مياه الصرف الصحي الحصول على مياه بمعايير معينة تجعل المخاطر التي تتعرض لها الصحة العامة والبيئة في المستوى المناسب والمقبول، لذلك فإن أنسب الطرائق في المعالجة هي التي توفر مياهاً بالنوعية المطلوبة لاستعمالات مختلفة، أهمها الري. إذ تملك مياه الصرف الصحي المعالجة قدرة على تزويد التربة بالعناصر الغذائية التي تؤثر إيجاباً في نمو المحاصيل وتحسين مواصفات التربة إلا أنها قد تمثل مصدراً للتلوث البيئي، لذلك يجب عند استخدامها مراعاة مكوناتها خاصة ذات الآثار السمية في المحاصيل والتربة.

 وتؤثر الأملاح الذوابة في نوعية المياه في الأراضي المروية بها، وذلك نتيجة للمتغيرات التي تحدثها التراكيز المرتفعة للأملاح على الضغط الأسموزي، مما تقلل من قدرة النبات على امتصاص المياه من التربة. كما أن هناك بعض الأملاح ذات تأثير سام في النبات وبدرجات مختلفة على التربة والمياه الجوفية. إذ يختلف تأثير الأيونات المحتواة في مياه الري، ولعل أخطرها أيونات الصوديوم؛ إذ تؤدي زيادة تركيزه إلى ضعف مسامية التربة، وقد يصل إلى ّها. فقدان مساميتها ما يجعل من غير الممكن ريها وتعد مخاطر أيونات الصوديوم شديدة، عندما يكون تركيزها أكبر من L/300mg حسب المواصفة القياسية السورية والكود المصري

ويعد SAR نسبة الصوديوم المدمص من المقاييس التي تحدد مدى صالحية المياه للري لا سيما مياه الصرف الصحي المعالجة، إذ تسبب المياه التي لها قيم SAR مرتفعة تدهور التربة وتصحرها. وقد صنفت مياه الصرف الصحي المعالجة بحسب قيم SAR .فعندما يكون 10>SAR ،فإن هذه المياه تصلح لأنواع الأراضي جميعها وخطر الري بها ضعيف، أما عندما يكون 10>SAR>18،فإن المياه تصلح للأراضي الجيدة النفاذية والخطر متوسط. وعندما يكون >SAR>26  18فإنها لا تتناسب مع معظم الأراضي والخطر عال.

أهمية البحث

تكمن أهمية هذا البحث في تحديد بعض الخواص الفيزيائية والكيميائية لمياه الصرف الصحي المعالجة في ثلاث محطات معالجة في ريف اللاذقية: الحارة، حبيت، مرج معيربان لتقييم مدى صالحية هذه المياه للاستخدام في المجالات الزراعية، لا سيما لأغراض الري ولدرء خطر التملح والتصحر في الأراضي الزراعية.  ويهدف البحث إلى دراسة تغيرات تراكيز كل من الأيونات التالية: الصوديوم + Na، والبوتاسيوم + ،K  والكالسيوم Ca، وحساب نسبة الصوديوم المدمصSAR، وقياس درجة الحموضةpHودرجة الحرار ةTفي مياه +2 الصرف الصحي المعالجة في المحطات الثلاث المدروسة على مدار عام 2011.

الاستنتاجات 

أظهرت النتائج ارتفاع في تركيز أيون الصوديوم في مياه الصرف الصحي المعالجة في محطة حبيت والحارة، خاصة في فصل الخريف، فبلغت قيماً عالية لا سيما محطة حبيت L/mg 7800-612.33 في جميع الفصول. 

لوحظ بالمقارنة مع المواصفة القياسية السورية والكود المصري أن استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة في محطتي حبيت والحارة في الري يشكل خطورة شديدة على الأراضي والمزروعات؛ لأنها تقع خارج الحدود المسموح .300 mg/L بها 

بينت النتائج أن هناك انخفاضاً في تركيز أيون البوتاسيوم في المحطات جميعها، وأخفضها في محطة مرج معيربان، أما محطة الحارة، فكانت أعلى بقليل، تليها محطة حبيت، إذ كانت تراكيز البوتاسيوم أعلى L/mg .24.53-72.40

سجلت نتائج قياس تراكيز أيونات الكالسيوم في مياه الصرف الصحي المعالجة أن أخفضها كان في محطة مرج معيربان، يليها محطة حبيت التي سجلت أعلى قيم في فصل الخريف L/mg 309.68 لكنها تقع ضمن الحدود المسموح بها L/mg 400.00 ،بينما سجلت محطة الحارة أعلى القيم L/mg800.00-670.33 ،وهي خارج الحدود المسموح بها. 

أظهرت قياسات SAR أن قيمها مرتفعة بشكل عام في المحطات جميعها في فصل الخريف لتشكل خطورة عالية عند استخدامها في الري. 

تقع قيم SARلمياه محطة حبيت في الفصول خارج جميعها الحدود المسموح بها في المواصفة القياسية السورية والكود المصري L/mg 10،وهذا ما يؤثر في الزراعة والإنتاج في تلك المناطق ورفع الشكوى من قبل المزارعين.

دلت المقارنة بين المحطات الثلاث أن مياه محطة مرج معيربان صالحة للاستخدام في الري من حيث الخواص الفيزيائية والكيميائية بشكل عام؛ ألنها تعمل أفضل ما يمكن من ناحية المعالجة

التوصيات

ضرورة الأخذ بعين الاعتبار نتائج التحليل لا سيما عند الاستخدام في الري واتخاذ التدابير للحد من التأثير على المزروعات. 

 استكمال إجراء التحاليل بقياس تراكيز عناصر ومركبات أخرى في مياه محطات المعالجة

البحث عن حل مناسب لدرء الأخطار في حال وجودها.

No Internet Connection