شركة النايلون تساؤلات تحتاج لإجابه؟
محمد كريم محمد كريم

شركة النايلون تساؤلات تحتاج لإجابه؟

في نقاش دار مع عدد من عمال شركة النايلون عن واقع الشركة من حيث إنتاجها من الجوارب والساتان المتخصصة الشركة بإنتاجهما، وكذلك عن واقع العمال بجوانبه المتعددة، منها أجورهم والحوافز الإنتاجية والطبابة ووسائل النقل وغيرها من القضايا المتعلقة بما يخص العمال، وامتد الحديث ليطال واقع الإدارة واللجنة الإدارية، وهذا كان له حيز واسع من الحديث حيث جرى التطرق إلى عملية الصيانة للمصبغة بشكل يحول عملها إلى عمل مبرمج.

وهذا الأمر كان جيداً ولكن اعتراض العمال على مجريات الصيانة وما رافقها من عمليات تأخير تحت حجة الدواعي الأمنية، والتي بلغت مدة التأخير بها كما تمت الرواية مدة 120 يوماً، وغرامة التأخير عن كل يوم تأخير خمسون ألفاً من الليرات السورية، مع أن مدة العقد المبرم مع الشركة التي ستجري عملية الصيانة هي 45 يوماً وهي شركة أوراس التجارية التي طالبت بإعفائها من غرامات التأخير، بسبب التوتر الحاصل في منطقة عمل الشركة في ذلك الوقت. مع العلم كما تحدث العمال أن العمال لم يغيبوا عن العمل رغم تلك الأوضاع وكانوا يعملون بثلاث ورديات، ليصبح مبرر التأخير للمدة المذكورة غير وارد باعتبار ذلك التأخير قد رتب أضراراً للشركة، في مقدمتها الوقت الضائع لعدم إنجاز الصيانة المطلوبة. كان هناك تعاطف مع متعهد الصيانة من أجل إعفائه من غرامات التأخير للأسباب المذكورة، وتم رفع كتاب إلى الجهات الوصائية من قبل اللجنة الإدارية رقمه /17/ تاريخ 12/9/2019، ووجهة نظر اللجنة الإدارية بأعضائها الموقعين على كتاب التبرير هي الدواعي الإنسانية، وتعاطفاً مع الشركة المنفذة لعقد الصيانة، وأن المبلغ المقرر للصيانة مقدم من وزارة الإدارة المحلية ضمن الخطة الإسعافية.
لقد لجأ العمال إلى أكثر من جهة من أجل شرح الواقع السائد في شركة النايلون، منها النقابية، ومنها جهات حكومية، ولكن حسبما ذكروا لم تظهر نتائج توحي بحل الإشكال الواقع بين الرافضين للإعفاء من الغرامات وبين الموافقين على الإعفاء. وأخيراً، إن مصلحة الشركة هي الأساس في تقرير نتائج القرارات التي ستصدر بهذا الشأن.

معلومات إضافية

العدد رقم:
954
No Internet Connection