نقابيو دير الزور في مؤتمرهم العام.. مطالب من قلب الحصار

نقابيو دير الزور في مؤتمرهم العام.. مطالب من قلب الحصار

جاؤوا ليقولوا كلمتهم ببساطتهم وعفويتهم وحبهم لوطنهم، وبجهدهم وحصارهم وجوعهم.. 

كبيرون بقاماتهم وعرقهم ومواقفهم وصمودهم، ليكون موعدهم مع سورية الغد المشرق..

 

قاسيون

في 34/2/2016 عقد مؤتمر اتحاد نقابات عمال دير الزور، المحاصرين كما أهلها من قبل المجموعات الفاشية، وكان همهم الأكبر هو معاناتهم ومعاناة أهالي المدينة المعاشية من الحصار وهيمنة (داعش) واستمرار المطالبة بحقوقهم، ولم يمنع الحصار التواصل معهم هاتفياً ومتابعة مجريات المؤتمر، وكانت أهم مطالبهم هي:

نقابة عمال النفط: عدم تسريح أي عامل

طالب اسماعيل العجيل، عضو المكتب التنفيذي، بتنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم 5 تاريخ 6/1/2016 بخصوص عدم تسريح أي عامل من دير الزور لم يلتحق بعمله بسبب الظروف.

كما طالب اسماعيل الشاهر، رئيس مكتب النقابة، بالطبابة واللباس والنقل لعمال شركة الفرات للنفط، وبإعادة التعويضات المتوقفة للعمال والنقابيين الذين هم على رأس عملهم.

نقابة عمال الطباعة: تأمين سلال غذائية

أكد رياض الحلاق، على ضرورة تأمين شحن السلال الغذائية للعمال والأهالي بكميات كافية جواً، كما طالب بإلغاء حسم التأمين الصحي المستمر منذ سنتين لعدم الاستفادة منه بسبب الحصار وإعادة المبالغ المحسومة لعمال دير الزور.

نقابة عمال السكك الحديدية: التعاقد مع الأطباء

طالب خالد محمد بتأمين اللباس لعمال السكك الحديدية، والتعاقد مع أطباء لمعالجتهم.

نقابة عمال البناء والأخشاب: 

الإدارات خارج المحافظة

تحدث لامع عمار بأن استقرار العمال باستقرار الإدارات، وحيث أن أغلب الإدارات خارج المحافظة، يجب إسناد أو تكليف غيرها لتأمين حاجات العمال.

نقابة عمال الصحة: حقوق المتقاعدين

طالب مهيدي العطية رئيس مكتب النقابة بأن تتم تصفية حقوق العمال المتقاعدين من فرع التأمين والمعاشات القائم بعمله في دير الزور، وليس من الإدارة العامة للمؤسسة في دمشق، بسبب الحصار، واشتكى من عدم وجود الأطباء المختصين في المشافي، ويجب إصلاح جهاز الرنين المغناطيسي المعطل لأهميته.

نقابة عمال الدولة والبلديات: بدل نقدي للباس

أكد عدنان الأسود، رئيس مكتب النقابة، على ضرورة رفع سقف اللباس المجاني بسبب ارتفاع الأسعار، واقترح صرف قيمته نقداً لعدم وجود مؤسسات تمنحه عيناً، ولحاجة العمال لقيمته لتأمين لقمة معيشتهم.

نقابة عمال الغزل: غلاء المعيشة للموسميين

سمير هزاع قال: المبالغ المقتطعة من قبل المؤسسة العامة للصناعات النسيجية من العمال، وقيمتها 40 مليون ليرة يجب تحويلها لاتحاد العمال والنقابة، وطالب بصرف تعويض غلاء المعيشة للعمال الموسمين في المحلج.

نقابة الصناعات الغذائية والسياحة: مطحنة عامة

نتيجة الحصار واستغلال القطاع الخاص وصلت قيمة طحن القمح إلى 14400 ليرة، لذلك نطالب بمطحنة للقطاع العام، وطالب زيادة كميات المحروقات والدقيق اللازم للمخابز، وتشميل عمال مؤسسة الخزن والتسويق بقرار مجلس الوزراء ومنحهم اللباس العمالي.

نقابة عمال المصارف: التأمين الصحي

صقر الصكر طالب بتشميل بقية القطاع العام بالتأمين الصحي، ووضع شبكة أنترنت مستقلة تربط بين المصارف والإدارات العامة ومصرف سورية المركزي، وبقبول التعهد الخطي لاختبار الحاسوب من العمال المتقدمين للمسابقات من أبناء دير الزور، لعدم وجود إمكانية لإجراء الاختبارات بسبب الحصار.

نقابة عمال الكهرباء: صرف رواتب عمال الخرسانة

عماد الحلاق طالب الجهات المعنية بإلزام مؤسسات القطاع العام بتسديد ديون مؤسسة الكهرباء، وتأمين السيولة المالية لصرف رواتب العمال، وكذلك صرف رواتب عمال معمل الأعمدة الخرسانية المتوقفة منذ عام 2013، وأن تقوم الإدارات بتحويل اشتراكات العمال للنقابة ولصناديقها.

نقابة التنمية الزراعية: التعويضات

طالبت رئيسة مكتب النقابة، رؤى العلي، بتشميل الفئات كافة بطبيعة العمل، وصعوبة العمل وتعويض الاختصاص، ومنح المراقبين البيطريين تعويضاً عن الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، ومنح العاملين في مخابر البحوث العلمية بتعويض خطورة العمل.

أما نقاش السياسات الاقتصادية كقانون التشاركية فقد غاب عن المؤتمر بسبب الانقطاع التام عما يجري في سورية نتيجة الحصار.

No Internet Connection