من تقاويم الشرق القمرية

من تقاويم الشرق القمرية

وضعت المجتمعات الزراعية في العديد من أنحاء الشرق تقاويمها القمرية، والتي غالباً ما كانت تعكس معاني الزراعة والحياة.

يُقال: إن اليابان وضعت أول تقويم لها في عام 604 استناداً إلى طرق مطورة في الصين، وكانت الشهور في التقويم القمري المتبع سابقاً تبدأ عندما يحل قمر جديد، في حين كان اكتمال القمر يمثل منتصف الشهور. ونظراً لأن عدد أيام العام على الدوام كان 354 يوماً فقط، كان من الضروري في بعض الأحيان إضافة شهر كبيس.
وعلى الرغم من أنّ اليابان اعتمدت التقويم الميلادي المعياري في عام 1873، إلا أن الكثير من ملامح تقويمها السابق لا تزال قيد الاستخدام حتى اليوم. إذ تستخدم اليابان نظامها الخاص بأسماء العصور للإشارة إلى السنين.
وتشكل الحيوانات التي ترمز إلى البروج دورة تمتد 12 عاماً. ويكون ترتيب حيوانات البروج كالتالي: فأر، ثور، نمر، أرنب، تنين، ثعبان، حصان، خروف، قرد، ديك، كلب، وخنزير بري.
أُعطيت الشهور الـ12 في التقويم التقليدي لليابان أسماء غير رسمية، والتي لا تزال تُرى أحياناً حتى اليوم. يبدأ كل منها في وقت متأخر عمّا يماثلها في التقويم الميلادي، فعلى سبيل المثال: يبدأ الشهر الأول في أواخر كانون الثاني أو في شباط. وعلى الرغم من أن الارتباطات الموسمية الأصلية التي تقف وراء بعض الأسماء لا تتطابق تماماً مع النظام الحالي، إلا أنه ليس من غير المألوف ظهورها في التقويمات.

معاني الأشهر اليابانية القمرية

«موتسوكي» شهر التئام أفراد الأسرة بمناسبة العام الجديد. «كيساراغي» شهر مواجهة البرد بارتداء ثياب مناسبة. «يايوي» شهر تجدد نمو النباتات. «أوزوكي» شهر إزهار شجيرات الدوتزيا. «ساتسوكي» شهر غرس شتلات الأرز. «مينازوكي» شهر المياه، حيث يغمر المزارعون حقول الأرز بالمياه. «فوميزوكي» شهر نضج محاصيل الأرز. «هازوكي» شهر تساقط أوراق الأشجار. «ناغاسوكي» شهر بدء ازدياد طول ليالي الأيام. «كانّازوكي» شهر بلا آلهة، حيث يقال: إن آلهة اليابان (كامي) تجتمع في معبد إيزومو تايشا بمحافظة شيماني، وهو يدعى شهر الآلهة. «شيموتسوكي» شهر الصقيع. «شيواسو» شهر انشغال الكهنة في التحضير للعام الجديد.

معلومات إضافية

العدد رقم:
968
آخر تعديل على الإثنين, 01 حزيران/يونيو 2020 14:51

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية