المركزي للإحصاء: المواطنون السوريون ينفقون 34 مليار دولار على الخدمات والسلع

كشفت دراسة صادرة عن المكتب المركزي للإحصاء، أن السوريين ينفقون نحو 1.700 تريليون ليرة سورية، على الخدمات والسلع متضمنة مطالب الحياة اليومية وهو ما يعادل 34 مليار دولار أمريكي.

وأظهرت الدراسة أن «الحكومة ومن خلال هيئاتها ومؤسساتها تنفق أيضاً على السلع والخدمات من مواد غذائية ومنتجات ما قدره 346 مليار ليرة سورية أي حوالي 7 مليار دولار»
ويرى مراقبون أن أرقام الإنفاق هذه ستتقلص في الأيام القادمة في ظل انخفاض معدلات الدخل، وارتفاع الأسعار وفقدان سوق العمل لعدد كبير من العاملين.
وبلغ الناتج المحلي الإجمالي لعام 2010 بلغ 55 مليار دولار وبذلك يكون إنفاق السوريين على السلع والخدمات يشكل  %61  من  نسبة الناتج المحلي الإجمالي.
وكان المكتب المركزي للإحصاء أعلن العام الماضي، أن متوسط إنفاق الأسرة السورية يبلغ 30826 ليرة سورية شهرياً حيث بلغت نسبة الإنفاق على الغذاء 45.6 % ونسبة الإنفاق على أوجه الإنفاق غير الغذائية  54.4 %  كالسكن والنقل والاتصالات والتدفئة وغيرها.
ويأتي الحديث عن إنفاق المواطنين السوريين، في ظل انخفاض القدرة الشرائية لليرة السورية وتراجعها أمام الدولار الأمريكي، وفي ظل الارتفاع الكبير لأسعار السلع والمواد الغذائية.
وارتفعت أسعار السلع والمواد الغذائية في سورية خلال الفترة الأخيرة بشكل جنوني، حيث أظهرت بيانات رسمية سابقة أن أسعار معظم المواد ارتفعت بحدود %25 أو %30، في حين تضاعفت أسعار مواد أخرى، بحسب مستهلكين.
وكشفت دراسة أعدها المكتب المركزي للإحصاء مؤخرا، أن مؤشر الأسعار في المحافظات السورية ارتفع في شهر كانون الثاني من هذا العام بنسبة أكثر من %72، وذلك مقارنة بعام 2005، حيث تصدرت حلب ارتفاعات الأسعار في سورية، فيما كان أقلها ارتفاعاً في محافظة ريف دمشق.
وكان سعر صرف الدولار أمام الليرة ارتفع إلى أكثر من الضعف، خلال الشهر الجاري، قبل أن يتدخل المصرف المركزي ويعود إلى اقل من 80 ليرة.
واحتلت سورية العام 2010 المرتبة الـ 11 عربيا والـ111 عالميا في نصيب الفرد من الدخل القومي، وذلك في قائمة مجلة Global Finance»» لأغنى وأفقر دول العالم من بين 182 دولة شملتها هذه القائمة والذي بلغ 5043 دولارا في العام 2010 مقارنة مع 4887 دولارا في العام 2009.

No Internet Connection