هل تعود إيران إلى مفاوضات برنامجها النووي قريباً؟
عتاب منصور عتاب منصور

هل تعود إيران إلى مفاوضات برنامجها النووي قريباً؟

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي أن مخزون طهران من اليورانيوم المخصب بنسبة 20% أصبح أكثر من 210 كيلو غراماً، واعتبر أن بلاده كانت مضطرة لتعويض النقص في الوقود النووي بعد تخلف القوى الغربية عن تزويد إيران باحتياجاتها.

كانت إيران قد التزمت ضمن الاتفاق النووي الموقع في 2015 عدم تخصيب اليورانيوم بنسبة أعلى من 3,67 لكن طهران وبعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق قامت بالانسحاب من التزاماتها بشكل تدريجي، مما أحرج القوى الغربية ودفع إدارة الرئيس الحالي جو بايدن إلى بذل جهد لتسريع إنجاز الاتفاق. بعض التقارير ترى أن المفاوضات المتوقفة لا ترد إلى عدم رغبة إيران في إتمام الاتفاق، بل إلى إصرار واشنطن على فرض شروط جديدة على طهران، وهذا ما ترفضه السلطات الإيرانية بشكلٍ قاطع.

زيارة عبد اللهيان إلى موسكو

وصف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان نتائج لقائه مع نظيره الروسي بـ «الممتازة» وجرى الإعلان في وقتٍ لاحق على أن البلدين يعملان على إعداد مسودة لوثيقة شاملة حول التعاون طويل الأمد بين البلدين، وكان أحد أهم محاور الزيارة وأبرز عناوين جدول أعمالها هو ضرورة استئناف المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني، وفي تصريحات لوزير الخارجية الروسي قال فيها أنه ثمة اتفاق بين موسكو وطهران لاستئناف المفاوضات في أقرب وقتٍ ممكن، وأكد أنه لا جدوى من محاولات بعض الدول ربط استئناف العمل بالخطة بتقديم تنازلات من إيران.
تصريحات المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة- حول قرار طهران مواصلة المفاوضات مع مجموعة دول (4+1) في فيينا- تعد مؤشراً على احتمال استئناف المفاوضات، ولكن حديث طهران الرسمي لم يتغير بعد بشكّل كلّي، فهي لا تزال تؤكد أن أهم قضية في هذه المفاوضات هو رفع الحظر الأمريكي الأحادي، مما يعني أنها ترمي الكرة في ملعب واشنطن.

معلومات إضافية

العدد رقم:
1039
آخر تعديل على الخميس, 14 تشرين1/أكتوير 2021 23:17
No Internet Connection