عمال «بريكس»  العصب الأساس الواجب حمايته
يوسف داود يوسف داود

عمال «بريكس» العصب الأساس الواجب حمايته

عقد منتدى «نقابات عمال البريكس» اجتماعه العام السنوي عبر الفيديو في 30 تشرين الأول تحت رئاسة روسيا لـ«مجموعة بريكس»، واعتمد المندوبون إعلاناً يعكس المواقف بشأن القضايا الأكثر إلحاحاً.

حيث أشار وأكد المنتدى بإعلانه على عدة عوامل أثرت سلباً على وضع العمال في الدول المنضوية فيه، وتحديداً في ظل فترة وباء كورونا، وما سببه من إغلاقات وفقدان عمل وإفلاسات لعديد من الشركات والقطاعات، مما زاد من نسبة البطالة، وخفّض من مستوى الدخل.

وقد أكد المنتدى على ضرورة توسيع دول «البريكس» للاستثمارات العامة، لما لها من دور في خلق فرص العمل، وإلى إنشاء آليات وقائية لمنع حدوث انخفاض في الأجور، وضرورة إيجاد آلية لزيادة عادلة للضريبة على الأرباح الكبرى، وإعفاء الدخل المتدني من الضرائب، بالإضافة إلى الحماية من التغييرات التعسفية في العمل، وتحديداً بالظرف الحالي عبر «العمل عن بعد» وحظر العمالة غير الرسمية، وإدراج «كوفيد-19» في قائمة الأمراض المهنية رسمياً.

العمال المحرك الأول والأخير لتطور بريكس

إنّ هذا المنتدى، رغم تواضع التغطية حوله، ورغم تواضع حجمه- شكلاً- بالمقارنة مع اجتماعات دول «بريكس» الرئيسة، إلا أنه الأكثر أهميةً لا بالنسبة للمتابعين الخارجيين عن المجموعة، بل تحديداً لأعضائها أنفسهم، فالجانب العمالي هنا، بظروفه وشروطه وتطوره، يكون محركاً ومحدداً رئيساً لمستقبل هذه الدول، واقتصاداتها واستقرارها، حيث يجب أن تتلاقى مصالح معظم حكومات البريكس مع مصالح العمال في بلادهم، تحديداً في مواجهة الهيمنة الغربية وكسرها، بالتالي، فإن عامل الاستقرار والمضي بإنتاجية أعلى تحقق صعوداً مستمراً- اقتصادياً وسياسياً، لهذه الدول- يتطلب بالضرورة ومباشرةً استقراراً للعمال فيها، بوصفهم المنتج والمطوّر والحامل الأول والأخير لها، بجوانبها وأفرعها الصناعية والزراعية والتكنولوجية والعلمية والعسكرية وغيرها. وكان من اللافت خلال الاجتماع، وفي البيان الصادر توجيه انتقادات لسياسات موجودة عند بعض الدول ضمن المجموعة، سياسات تحابي «الربح» الخاص على حساب المصلحة المشتركة لبريكس.

لم يكن منتدى «نقابات عمال البريكس» حاضراً ضمن البرنامج الرسمي لقمم مجموعة البريكس السابقة، لكن ضرورة تمثيل هذه القوى بدأت تتعاظم، ففي نهاية البيان الختامي تشير النقابات إلى أهمية هذه الفكرة، وتعبرعن سرورها، أنه وتحت رئاسة روسيا لمجموعة بريكس، أصبح منتدى النقابات ضمن البنامج الرسمي للمرة الأولى.

معلومات إضافية

العدد رقم:
995
No Internet Connection