صواريخ «إسرائيلية» في كاليفورنيا

بالتوازي مع فضيحة مرور قطع عسكرية بحرية صهيونية لقناة السويس لإجراء «تدريبات مشتركة» مع نظيراتها الأمريكية في منطقة الخليج، قال مسؤول عسكري أمريكي إن دولة الاحتلال ستختبر قريباً صاروخاً اعتراضيا من طراز «أرو» في منطقة التجارب الصاروخية الأمريكية في المحيط الهادئ في تدريب مشترك،

سيشمل أيضاً ثلاثة نظم دفاع صاروخي أمريكية. وأضاف مدير وكالة الدفاع الصاروخي بوزارة الحرب الأمريكية باتريك أوريلي أن الاختبار سيسمح للجيش الصهيوني بتجربة نظام «أرو» المتقدم ضد هدف يزيد مداه على ألف كيلومتر، وهو مدى طويل للغاية بالنسبة إلى مواقع اختبار صاروخ «أرو» السابقة في شرق البحر المتوسط. وأوضح أن الاختبار القادم يوفر فرصة لتحقيق تفاعل بين نظام باتريوت ونظام تاد ونظام أيجيس مع نظام أرو حتى «نستعرض إمكانية تشغيلها معاً أثناء إجراء هذا الاختبار».
وقال مسؤول أمريكي إن هذا سيكون ثالث اختبار للصاروخ الإسرائيلي في الولايات المتحدة. وأضاف أن الاختبار سيجري على الأرجح قبالة ساحل وسط كاليفورنيا. وأشار إلى أن إدارة الطيران الاتحادية أصدرت إشعارا إلى الطائرات لتجنب المنطقة.
ونظام أرو الذي تم تطويره في مشروع مشترك بين إسرائيل والولايات المتحدة، مصمم للدفاع عن كيان الاحتلال من هجمات صاروخية محتملة من إيران وسورية. وأجرت قوات الاحتلال اختباراً ناجحاً لإطلاق صاروخ أرو 2 الاعتراضي في نيسان، وأسقط هدفا صمم ليحاكي صاروخ شهاب الإيراني فوق البحر المتوسط.

معلومات إضافية

العدد رقم:
412
No Internet Connection