كلما بتنزنق.... تفاجأ!!!
دارين السكري دارين السكري

كلما بتنزنق.... تفاجأ!!!

تفاجأ وزير الكهرُباء السوري ووزارته وتفاجأت معه وزارة النفط، بانخفاض توريدات الغاز حسب المؤتمر الصحفي يلي انعقد بتاريخ 27/1... يعني من أربعة أيام...

وللأمانة كمان الشعب «يعني نحنا» تفاجأنا إنكن متفاجئين...
وللأمانة كمان معو حق يتفاجأ.. لأنو هجم الشتي فجأة مو بموعدو بالعادة ما بيجي بكانون...
طبعاً في مناطق بالشام لسا ما تفاجأت متلكون لأنو الكهرباء فيها بتقطع ساعتين بس وطول اليوم جاية.. وعكسها مناطق تانية بتشوف الكهربا بس نص ساعة!!!
وسيادة وزير الكهربا خلال مؤتمرو الصحفي تحدث عن آخر تطورات الواقع الكهربائي في سورية وقال: «نعمل جاهدين لتخفيف ساعات التقنين الكهربائية».
طيب يا سيادة الوزير في حال أنو حضرتك متفاجئ بانخفاض توريدات الغاز من الأساس... كيف بدك تعمل انخفاض بساعات التقنين؟؟
سؤال يطرح نفسه..
يمكن قصدو إنو يلغي التقنين ويخلي البلد من دون كهربا.. بس ما عرف كيف يعبر عن قصدو... ما علينا
في واحد من الشعب قال: «هلق بيطلع وزير النفط وبيصرح لدينا كميات وافرة من الغاز»..
العبرة من كلامو لهل المواطن... الوزارات عنا كل وحدة فيها بتغني ع ليلها...
يعني وزير يتفاجأ... ووزير أخر بيعلن عن وجود كميات وافرة من المواد اللازمة للحياة شبه الحضارية في بلد شبه بدائي... ويلي هي مالها موجودة بالسوق أو بالأحرى مفقودة عند الشعب البسيط..
أما الشعب يلي مو بسيط «من جماعتون وأهليتون» فهل المواد متلها متل الكهربا.. متوفرة بكثرة وع 24 ساعة دون انقطاع...
للصراحة... كل واحد بيشتغل متل ما بدو... لا خطط ولا برنامج متل ما عم يصرحوا ولا شي... ولك تشليف الشغل إذا بدكون...
هيك ع مبدأ يا بتصيب يا بتخيب.. إن صابت منضرب هل الشعب منية..
وإن خابت قضاء وقدر وحججون المتكررة دائماً موجودة بكل أزمة مفتعلة..
لهيك لا خوفٌ عليهم...
قال حسب تصريح سيادتو كمان إنو: «الأمبيرات كارثة وعبء على المواطن»
منشان تكون بالصورة سيادة الوزير... ربطة الخبز تبع الـ 100 ليرة عبء ع المواطن مع الراتب أبو الـ 60000 ليرة والمقوص المغضوب بالسوق السودا فوق الـ 3000 ليرة...
إنشالله تكون وصلت الفكرة...
لهيك الحكومة والوزرات عنا بتضلا متفاجئة... البرد والشتا بيفاجئا إنو الشعب بدو يتدفى...
المطر والطوفان بيفاجئا وبيروح الشعب سباحة وهية لافة رجل ع رجل وعم تتفرج...
الكورونا بتفاجئا بوجودها وبتلاقي حجة جديدة لتخلص من نص الشعب يلي ما هج منها...
بتتفاجأ إنو المواطن بدو خبز وبدو بنزين وبدو مازوت وبدو رواتب متل الخلق والعالم ليحسن يعيش شوي...
يا خوفي شي يوم تنفلجوا من كتر ما عم تتفاجؤوا من سوربرايزاتنا...
خايفين عليكن تتفاجؤوا إنو نحنا موجودين.. شو بدكن تعملو وقتها؟؟
ما رح يطلع بإيدكون تعملوا شي... بس يمكن بدها شوية وقت والمواطن يلي شكلكون متفاجئين بوجودوا لسا بالبلد.. هو يلي رح يعمل ويساوي... ووقتها أكيد رح تكون مفاجأتكم فلاجية... من الانفلاج..
عرفتوا كيف؟!

معلومات إضافية

العدد رقم:
1003
آخر تعديل على الإثنين, 01 شباط/فبراير 2021 14:31
No Internet Connection