السورية للتجارة.. أسمع كلامك أصدقك.. أشوف عمايلك أتعجب
دعاء دادو دعاء دادو

السورية للتجارة.. أسمع كلامك أصدقك.. أشوف عمايلك أتعجب

«أخي المواطن، السيطرة على الوباء هو قراركم... ارتداؤكم الكمامة، التزامكم بالتباعد المكاني أثناء استلامكم للمواد المقننة يعني السيطرة على الوباء... تمنياتنا للجميع بالصحة والسلامة...»

هل الكلمات اللطيفة والجميلة والنابعة من صمصومة القلب شيتون يلي دائماً وأبداً بيكون ع المواطن وراحتو وراحة بالو وسلامتو وسلامة صحتو وصحة عيلتو- نابعة من أصابع القائمين بالمؤسسة السورية للتجارة على صفحتون الرسمية بـ «فيسبوك» يا أعزائي....
بس طبعاً، كلنا منعرف.. ولك حتى هنن بيعرفوا.. إنو أكتر من الحكي والمشاعير المشلخة والمهرتكة الكذابية ع فيسبوك مافي!!
لأنو ببساطة الحكي بيكون شي والواقع مخالف تماماً للحكي تبعون.. متل ما تعودنا بكل مرة...

التصريحات عكس الواقع

يعني فبركات إعلانية منشان شوفوني يا ناس.. مو كرمال المحاسبة الضميرية إذا هيك لا سمح الله خطر ببالكون.. لأنو ضميرون ضمير مستتر.. كنا مفكرينو غائب بس طلع للأسف ميت....
لهيك، لا عاد حدا ينجر ورا حكي وبوستات الـ «فيسبوك»، خصوصي البوستات النابعة من تحت أنامل الحكومة وإنتو نازلين...
لأنو الحياة الجميلة وفائقة الجمال يلي عم يظهروها للناس خصوصي المهاجرين، مو بس عم تخليون يعضوا أصابعون ندامة لأنو عم يروحوا هل الفرص الذهبية عليهون!!! لا وعم يضروبنا عين كمان.. الله وكيلكم... شي بيضحّك، وهو مجرد صف كلام لا أكتر ولا أقل، بس كمستوى فهو أدنى مما يمكن إنو يتوقعوا العقل البشري...

الأيادي الخفية

قالوا: «كمية المواد تكفي المواطنين وحالياً يتم التوزيع عن شهرين آب وأيلول...»
بس للأمانة، ما ذكروا شو هية المواد مدري لي؟ يمكن ها يمكن لأنو المواد عم تفوت من باب وعم تهرب من منظر العالم يلي ناطرتا لتفترسا من باب تاني... يمكن هاااااا مالنا متأكدين!!!
فعلياً ما عم يتم التوزيع غير لمادة السكر فقط، ومن جديد السكر عمل دايت وبلش يكش بقلب الكياس المختومة تبع الكيلو...
في واحد قال بعد ما استلم السكر بطلوع الروح: «صباح السكر يلي أول ما شافني داب نصو...».. بس كيف داب ووين صار ما حدا بيعرف!..

طفش- طحش

طبعاً دعك من كلمة في وما في والذي منو أيها المواطن يلي ما بتعرف شو عم يصير ع أرض الواقع....
رح نجبلكون ياها من الأخر، صالات السورية للتجارة صفيانة بؤرة للنهب والاستغلال وللإذلال ولتقريف الواحد عيشتو وعيشة أهلو بالجملة.. وأسعارها ما بتفرق عن سعر السوق كتير هاااا بس رغم هيك طلعوها من عيوننا...
ولك حتى صفيانة بؤرة لانتشار كورونا إن كانوا حاطين إنو في تباعد اجتماعي ومتر بـ متر بين المواطن والمواطن الأخر أو لا!!!
المواطنين كلون عم يركضوا ركيض أول ما عم يسمعوا إنو نزلت المواد المدعومة...
وحقون يدافشو ويطحشو بين البشر كرمال يحصلوا ع مستحقاتون...
لك ومن حقون كمان إنو ينسوا موضوع الكورونا وأساليب الوقاية منو...
سرقة المواد المدعومة تبعون.. ويلي هية ع أساس إلنا ومن حقنا.. والغلا الفاحش.. والجوع الكافر يلي متغلغل بالبلد ومعشش فيها وع عينك يا تاجر.. من زمان كتير أكبر من فيروس جديد نازل ع الساحة وما عم ينشاف بالعين المجردة....

الثقة معدومة

طبعاً المواطن فقد الثقة كُلياً بهل المؤسسة هي متل ما فقد الثقة بالحكومة تبعو... وما عاد يضمن إنو القائمين بالسورية للتجارة ما يشفطوا المواد المدعومة أو غير المدعومة بحكم العادة، لهيك الكل بس بدو يلحق حالوا عرفان ما عاد في شي رح يبقى ليومين مو شهرين! ومتل ما بيقول المتل «من جرب المجرب كان عقله مخرب»...

السورية للتجارة هي العنوان

وقد ما ضلو عم يحطوا ويكتبوا ع صفحتون بالـ «فيسبوك» ما في ضمانات- ضمانات مااااافي..
كتبوا إنو «تم تخفيض سعر كيلو غرام الفروج المذبوح والمنظف من 3500 لـ 3000 ليرة سورية للكلغ الواحد» وكمان «أن تعديل سعر الفروج يأتي في إطار عملية التدخل الإيجابي للمؤسسة»...
عيشوا وانبسطوا واتبهنكوا بأكل الفروج.... عفواً وسوري ودستور من خاطركون، مين حسنان من الموظفين المشحتفين ذوي الدخل المعدوم إنو يجيب كيلو فروج بهل السعر لك أمي.. هاد إذا نوجد فعلاً وما تهرب براني ع السوق متل غيرو من السلع؟!
ومين يلي قال إنو العالم بعدا متذكرة طعمة اللحمة البيضا؟؟!!!
قلتولي تدخل في إطار عملية التدخل الإيجابي للمؤسسة! بعد الـ «هاهايات» يلي وصلت للركب ع هل الحكي يلي حقو فرنك... قال أحد المواطنين «بالله طلبوا من القنوات العالمية تنزل الخبر بالنشرة الرئيسة عندن كمان منشان يشوفوا الإنجاز العظيم للسورية للتجارة، إنجاز بعظمة الوصول لكوكب المريخ، شيء لا يقدر بثمن، لكم جزيل الشكر، جهودكم لا مثيل لها، لكم عظيم الثواب عند الله، والأكيد جنان الخلد بانتظاركم، لقد خفضتم السعر 500 ليرة واااااو، أكيد الله رح يمسح كل ذنوبكن فيا لأنكم دخلتم الفرحة لقلوب الشعب».... أي وهيك صار والله...

«الحمرا» في السورية للتجارة

طبعاً بعد ما غلي وارتفع سعرو لهداك المقوص يلي ما فينا نحن المواطنين المنكوبين إنو نجيب سيرتو بس هنن فيون، وفيون كمان يفرضوا ع المواطن إنو يدفع فيه لفحص الـ PCR وع الحدود كرمال يدخل أراضي الوطن، تخلى أغلب المواطنين عن دخانون المستورد لأنو فعلياً مرتبط بهداك الأخضر وحولوا للدخان الوطني يلي مالو علاقة بسعر الصرف كما يفترض..
طبعاً بعد ما انفقد بالسوق والعالم صارت تقاتل مقاتلة لتلاقيه، وكرمال ما يحس حالوا إنو مالو قيمة وإنو أقل شأن من الدخان المستورد، كسروا بخاطر شعب بأكملوا ليجبروا بخاطروا ورفعوا سعرو بالمعية بالحر وبصالاتون، ولك السرقة والاستغلال ع عيون الكل يا عيوني...
وكرمال تعرفوا إنو الشعب كلو صار يفهم تكتيكاتكن في واحد قال «أي شو هل التخاطر والتنسيق التكتيكي بينكون وبين التجار؟؟ كلما بتنفقد مادة من السوق منلاقيها مدوبلة وعندكون!!»

انتهى التصويت

يلي زاد كمية المسخرة ع كل المبادرات يلي عم تعملها السورية للتجارية ويلي هية فعلياً «ضحك ع اللحى» لدى المواطنين.. هية الإعلان يلي نزلتوا عن التصويت لأفضل مجمع بكل محافظة...
لك يا حبيباتي يا أرواحي.. إنتوا بحاجة التصويت لنعرف أي مجمع فيو نهب واستغلال وسرقة أكتر من التاني؟؟
والله منعرف نفسكون دنية وبعينكون حتى الهوا يلي عم يشموا المواطن... يعني ما في داعي لهل الحركات يلي كلك حركات... عنجد «شر البلية ما يضحك»... صبر أيوب...
الحكي بموضوع السورية للتجارة كتير وما بيخلص من إبداعاتون وتصريحاتون ووعودون الخُلبية والفافوشية يلي عم تقتبس طابع التصريحات الحكومية بحذافيرا وهدفا، ويلي صار معروف عند الكل شو هو أصلاً...
بتنشروا بوستات كذابية ذات الصورة الرائعة المأخوذة من كوكب زُمردة الخيالي حقكون... وحقون كمان تورجوا العالم إنكون ع أساس عم تعملوا واجبكون...
بس أبداً مو حقكون تستغبوا وتستخفوا وتذلوا العالم!
ع فكرة، في مواطن بيضل يقلكون «عاااايب... عاااايب»
وعنجد عيب عليكون، لأخذ العلم إنو البركان الهامد بيفجر مع الوقت.. وبيحرق الأخضر واليابس...
والمعنى بقلب الشاعر... فهمتوا عليي كيف؟

معلومات إضافية

العدد رقم:
979
آخر تعديل على الإثنين, 17 آب/أغسطس 2020 12:48
No Internet Connection