فيسبوكيات

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي مرير يعكس جزءاً من الواقع المعيشي المتردي، يقول البوست:

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي مرير يعكس جزءاً من الواقع المعيشي المتردي، يقول البوست:
• «اليوم دخلت لعند لحام وقلتلو عطيني لحمة بـ2000 ليرة.. قلي خود سلفي مع الخاروف وانقلع لبرا..!».
حول ما ورد على صفحة الحكومة عن لسان رئيسها في مجلس الشعب: «إن سعر صرف الليرة تأثر مؤخراً بفعل تشديد العقوبات الخارجية والأوضاع في بعض الدول المجاورة وزيادة استهلاك البلاد من المواد الأولية المستوردة الداخلة في الصناعة..«، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «ديباجة حفظناها بصم كلو صف حكي عم يضحكو علينا».
• «فوراً حطيتوا العقوبات وقيصر شماعة».
• «أكبر قرار ارتكبتو الحكومة هيي سعر هالصرف تبع الحوالات يعني بدي أسال سؤال: مين هاد الغبي اللي رح يقبل يستلم حوالتو ب٧٠٠ ليرة وهيي حالياً ٤ أضعاف وأنتو بتعرفوا إنو نص الشعب هون عايش عمساعدات المغتربين فبهاي الطريقة إنتو حرمتو اللي عايش هون من المساعدات لأنو لا اللي برا بيقبل يبعت على هيك سعر ولا اللي جوا كمان بيقبل بهاد الطريقة يعني بهالقرار الفذ حرمتو المواطن وحرمتو حالكن من القطع الأجنبي».
من صفحة الحكومة، أن وزير الموارد المائية كشف أن «الوزارة تعمل على مشروع الخزانات الأربعة الواقعة غرب الغاب، وهي تؤمن 41 مليون متر مكعب من المياه سنوياً، مضيفاً: أنه لكي نعيد الغاب إلى ما كان عليه فإن هناك إستراتيجية بعيدة المدى..»، علق البعض بالتالي:
• «دخيلك وليش ما رجعتو الغاب متل ما كان في السابق ونحنا صار إلنا 10 سنين بالأزمة وكل يوم عم يجي أسوأ من التاني.. هلق لتذكرتوا».
• «فكروا بإستراتيجية طلع الشعب من الجوع أجدى هلق وليس بإستراتيجية كان فيكم تنفذوها من عشرين سنة».
حول ما ورد على صفحة الحكومة بأن: «وزيرة التنمية الإدارية أشارت إلى أهمية تبسيط الإجراءات للقروض الزراعية، وإنشاء نافذة للقروض المبسطة لتوفير وقت الفلاح ورفع سقف القروض، وإحصاء الآبار غير المرخصة ومعالجة وضعها..»، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «شو علاقة وزيرة التنمية الإدارية بالزراعة والفلاح والآبار؟!».
• «قروض ميسرة... بترفعوا الأسعار وبعدها بتمسكوا رقبة المواطن بالقروض».
• «بدنا فعل مو حكي فاضي».
تعقيباً على ما نقل عن لسان مدير حماية المستهلك في وزارة التموين بأنه «لا يوجد إغلاق كامل للمتاجر بل حالات فردية»، وبأنه «يجب أن يكون هناك تعاون من قبل المواطنين من ناحية تقديم شكاوى على المخالفين»، علق بعض المواطنين بالتالي:
•«والأسعار كل شوي عم تتغير شو نعمل فيها هي الأهم بالنسبة إلنا».
• «بحياة أمك إذا المادة متوفرة ومو متوفر حقا شو استفدنا».
• «شبعنا تنظير وحكي.. المحلات مسكرة والمواطن بحالة سيئة.. الرحمة يا بشر».
ونختم مع بوست تهكمي يعكس واقع تذبذب الأسعار، كما يعطي صورة عن واقع البطالة أيضاً، يقول البوست:
• «مطلوب شاب للعمل في سوبر ماركت.. كل نص ساعة يشيل التسعيرة القديمة ويحط التسعيرة الجديدة.!»
وناقل الكفر ليس بكافر

معلومات إضافية

العدد رقم:
969

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية