فيسبوكيات

فيسبوكيات

نفتتح فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي متداول عن فيروس الكورونا، والتخبط بالتعليمات والمعلومات حوله، يقول البوست:

• «وقت قالوا بالصيف بيموت لحالو كان قصدهم الفيروس ولا المواطن؟.
حول الخبر المتداول عن لسان مدير الصيانة في محافظ دمشق حول استمرار صيانة أحياء دمشق والتزفيت ليلاً، وبأن أعمال الصيانة تشمل كل القطاعات، ولن يبقى شارع في مدينة دمشق من دون تزفيت، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «ترقيع وليس تزفيت؟».
• «صدقونا في حارات من أربعين سنة مش مزفتة كلها حفر وجور وقت المطر الناس بتتعذب بيجوا بيرقعوا ترقيع وقت بيحفروا مشان الكهرباء أو الهاتف ما بيزفتوا بشكل كامل وحالة يرثى لها».
حول الخبر من صفحة الحكومة المتضمن: «استناداً إلى عرض قدمه وزير الصحة الدكتور نزار يازجي وافق مجلس الوزراء على رفع الحظر المفروض على منطقة السيدة زينب»، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «رفعو الحظر الليلي لانو بدون فائدة وعامل زحمة خلال النهار».
• «شو رايكن تلغو الحظر حاج بكفي حظر».
حول الخبر الوارد على صفحة الحكومة والذي يتضمن: «استمرار إغلاق المنافذ الحدودية مع إمكانية اللجوء الى فرض «حظر التجول التام» تبعاً للمتغيرات المتعلقة بالفيروس، مجدداً تأكيده على أهمية الوعي من قبل المواطنين والتصرف بأعلى درجات الحرص والمسؤولية لناحية الالتزام باشتراطات السلامة الصحية خارج المنزل وداخله»، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «الكورونا أرحم من هل الأسعار».
• «اي تصدي لكورونا والناس ماتت من الفقر يا محلا كورونا خلص رحمونا لو بتخافو عاشعب كنتو ستأصلتو التجار الفجار ناس عم تشحد لملح خافو الله».
«والله الحظر الليلي مالو فايدة لأن ما حدا عم يتقيد فيه ع ناس وناس».
حول حديث وزير المالية عن «إعادة النظر في السياسات الضريبية لعدم انسجامها مع الواقع الاقتصادي ووضع نظام ضريبي جديد وتعزيز نسب شرائح الضرائب، ورفع الحد الأدنى المعفى من الضريبة، ورفع سقوف الرواتب والأجور»، علق البعض بالتالي:
• «رفعو الرواتب بس تكون مثلا ٣٠٠%دون أن يحدث تضخم».
• «على أساس أجانا زياده 20000 طار منها 8000 ضريبه ورسوم الله يستر شو لجديد».
• «روح دورو على دكاكين الفساد.... ع المليارديرية اللي نهبو البلد جايين تزيدو الضرائب على الشعب الفقير والمعتر».
ونختم مع بوست تهكمي حول واقع ارتفاعات الأسعار المتتالية، يقول البوست:
• «صار فينا متل أهل الكهف طلعنا من الحجر ونزلنا ع السوق لقينا المصاري اللي معنا ما بيشتروا شي!».
وناقل الكفر ليس بكافر

معلومات إضافية

العدد رقم:
966

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية