اتفاق تركي إيراني لرفع التبادل التجاري بالخدمات التقنية

اتفاق تركي إيراني لرفع التبادل التجاري بالخدمات التقنية

وقعت تركيا وإيران اتفاقية تهدف إلى رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين في مجالات الخدمات التقنية والهندسية إلى 10 مليارات دولار سنويا.

جاء ذلك خلال الاجتماع الاقتصادي المشترك التركي الإيراني بنسخته السادسة والعشرين، الذي انعقد بالعاصمة الإيرانية طهران، اليوم، برئاسة وزيري الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، والصناعة والمناجم والتجارة الإيراني محمد شريعتمداري.
وقال زيبكجي، في كلمة ألقاها خلال الجلسة الختامية للاجتماع، إن الجانبين التركي والإيراني اتخذا قرارات مهمة خلال اللقاء.
وأشار إلى أن أنقرة وطهران تمتلكان بنية اقتصادية قوية، لافتا إلى ضرورة أن يشكل اتفاق التجارة الحرة المرتقب بين البلدين نموذجا للعالم كله.
وأعرب عن أمله في تأسيس مئات الشركات بين البلدين خلال المرحلة القادمة، مشيرًا إلى أهمية تبنّي مفهوم تجاري جديد في هذا الإطار.
جدير بالذكر أن حجم التبادل التجاري في كافة المجالات بين تركيا وإيران كان يبلغ 21.9 مليار دولار في 2012، قبل أن يتراجع إلى 10 مليارات دولار في 2015 بسبب العقوبات التي كانت مفروضة على إيران، ورفعت فيما بعد بموجب الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة الدول الخمسة دائمة العضوية بمجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا.
وسعت أنقرة وطهران إلى رفع تبادلهما التجاري، خلال الفترة الماضية، وقال وزير الاقتصاد التركي، في تصريحات له في مارس/آذار الماضي، إن حجم التبادل التجاري بين البلدين يزيد بنسبة 30% شهريا.

No Internet Connection