من أجل اتحاد شباب جماهيري

الرفاق الأعزاء: لجنة متابعة ميثاق شرف الشيوعيين السوريين.

  نتيجة للأوضاع والظروف الدولية واستشراس الهجمة الإمبريالية الأمريكية ـ الصهيونية على شعوب العالم ومنطقتنا العربية اقتصادياً وسياسياً وعسكرياً تكثر وتتعقد المهام الملقاة على عاتق حركة التحرر العالمية ومنها القوى الوطنية والتقدمية في وطننا الغالي سورية حيث تشكل الحركة الشيوعية ركناً أساسياً منها. ومن الواضح إن هذه الحركة لن تستطيع القيام بمهامها ما لم تكن موحدة أولاً ولذلك فإن وحدة الشيوعيين السوريين هي ضرورة موضوعية من أجل القيام بالمهام الوطنية والطبقية والديمقراطية.
أيها الرفاق: إننا نعلن تأييدنا للخطوة العظيمة التي قام بها الشيوعيون السوريون من كافة الفصائل، والتاركين منهم أو المبعدين، ألا وهي إطلاق ميثاق شرف الشيوعيين السوريين.
رفاقنا الأعزاء مما لا شك فيه إن الشباب يشكلون شريحة واسعة وفاعلة في المجتمع، ومن استطاع استقطاب هذه الشريحة سيكون له الدور الأكبر في تحديد التطور اللاحق للمجتمع. ولو ألقينا نظرة على واقع الشباب في وطننا لرأينا مدى التأثير الكبير لأخلاقيات قوى السوق والسوء من انتشار الأفكار الغيبية والعدمية والاستهلاكية وتفشي ورح اللامبالاة تجاه قضاياهم وقضايا الوطن ويقع على عاتق القوى الوطنية والتقدمية الدور الأهم في التصدي لهذه الأفكار وتفعيل دور الحركة الشبابية وإطلاق طاقاتها وإن اتحاد الشباب الديمقراطي في سورية بكافة فصائله هو جزء فاعل من هذه القوى وإن وحدة هذه الفصائل ضرورة موضوعية للقيام بمسؤوليات الحركة الشبابية السورية.
وإننا ندعو جميع الرفاق الاتحاديين في كافة الفصائل والتاركين منهم إلى إطلاق مبادرة لوحدة فصائل اتحاد الشباب الديمقراطي في سورية من أجل اتحاد شباب جماهيري، قوي وفاعل، ويمثل بشكل حقيقي الشباب الوطني والتقدمي والديمقراطي ويطور بشكل خلاق الأساليب النضالية على مختلف الأصعدة، مطلبياً ووطنياً وأممياً وبما يتماشى مع التطور التقني والمعلوماتي الهائل.

ا                                                        تحاد الشباب الديمقراطي في سورية

فرع حماة

معلومات إضافية

العدد رقم:
174
No Internet Connection