آراء حول الميثاق

الرفيق يوسف كلثوم
الرفاق الأعزاء.. تحية رفاقية وبعد:

عمري الحزبي 50 عاماً. بشعور عال من المسؤولية أعلن لكم عن موافقتي على كل ما ورد في ميثاق الشرف «صياغة أولى» وبخاصة جديته في معالجة موضوع وحدة الشيوعيين السوريين. هذه الوحدة الغالية على قلب كل شيوعي وكل وطني غيور على مصلحة حزبنا والوطن.
أجل أيها الرفاق لقد آن الأوان للانطلاق بعزيمة صلبة نحو الوحدة وعدم انتظار القيادات التقليدية التي أصبح من الواضح أن لا مصلحة لها في وحدة الشيوعيين.
أشد على أيديكم وأيدي جميع المخلصين من أجل إعادة حزبنا إلى جماهيره.
كم كنت أتمنى لو سمحت لي الظروف بالحضور شخصياً، لذلك أكتفي بإعلان موافقتي والتزامي بالميثاق ولكم كل التقدير.
■ طرطوس

الرفيق سالم العجوز
بعد اطلاعي على ما جاء في ميثاق الشرف للشيوعيين السوريين أبارك هذه المبادرة التي تدعو إلى وحدة الشيوعيين آملاً من كافة الفصائل إعارتها كل الاهتمام والعمل بكل إخلاص لإعادة توحيد الحزب في ظل قيادة منتخبة من القواعد تعيد له عافيته ولتمكن من القيام بالدور المطلوب منه في المشاركة الفاعلة بمعالجة كافة القضايا الوطنية الراهنة، إن كان على المستوى الخارجي أو في القضايا المطلبية ذات الصلة المباشرة بالجماهير.
إن وطننا يمر بمراحل صعبة جداً تقتضي توحيد كافة القوى والجهود للوقوف في وجه الهجمة الشرسة المتمثلة بالصهيونية وحليفتها الإمبريالية الأمريكية.
فالوطن بحاجة إلى وحدتكم أكثر من أي وقت مضى.. فالاتحاد قوة والتفرقة ضعف.. فإلى الأمام بمبادرتكم أيها الرفاق وفقكم الله لما فيه خير الحزب والوطن..
 ■حماة (السقيلبية)

معلومات إضافية

العدد رقم:
173
No Internet Connection