الغرفة المشتركة لفصائل غزة بحالة انعقاد دائم وتعلن «الاستنفار العام»

الغرفة المشتركة لفصائل غزة بحالة انعقاد دائم وتعلن «الاستنفار العام»

أعلنت الفصائل الفلسطينية والغرفة المشتركة بأنهما في حالة انعقاد دائم تراقب وتتابع عن كثب كل ما يصدر عن العدو من تصريحات وصور الأحداث والاعتداءات في القدس المحتلة.

وأضافت الفصائل في بيان عقب اجتماع طارئ عقدته بمدينة غزة، اليوم الخميس 26 مايو/أيار 2022: «نحملّ حكومة العدو تبعات ما سيصاحب هذه الاعتداءات من ردود، وتؤكد أن شعبنا ومقاومته لن يتراجعوا عما حققته معركة سيف القدس، وتؤكد أيضاً على جهوزية كل الساحات وترابطها للرد على العدوان».

ودعت الفصائل جماهير شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل إلى الاحتشاد في باحات المسجد الأقصى ابتداءً من يوم غدٍ الجمعة، واعتبار يوم الأحد الموافق 29/ مايو/2022 يوماً وطنياً للدفاع عن الأقصى والنفير العام.

وحذرت الفصائل العدو من ارتكاب أي حماقة بالسماح باقتحام المسجد الأقصى عبر تنظيم مسيرة الأعلام، مؤكدة أن هذا المُخطط سيكون بمثابة برميل بارود سينفجر ويُشعل المنطقة بأكملها...

وتابعت: «في ضوء التطورات المتسارعة والتهديدات الصهيونية باقتحام المسجد الأقصى وتدنيسه وتنظيم مسيرة الاعلام، تعلن الفصائل الفلسطينية حالة الاستنفار العام، وتدعو جماهير شعبنا إلى الاستعداد للدفاع عن الأرض والمقدسات، ومواجهة الهجمة الصهيونية الجديدة على المقدسات، والخروج إلى الشوارع رافعين العلم الفلسطيني، والاشتباك المفتوح مع العدو في نقاط التماس».

معلومات إضافية

المصدر:
قدس الإخبارية
No Internet Connection