بوتين ورئيسي يتباحثان بعدة قضايا بينها الوضع السوري

بوتين ورئيسي يتباحثان بعدة قضايا بينها الوضع السوري

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثة هاتفية اليوم الثلاثاء 16 تشرين الثاني، مع رئيس جمهورية إيران الإسلامية السيد إبراهيم رئيسي.

ووفقاً لخبر الموقع الرسمي للكرملين «تضمن جدول الأعمال، الجوانب الرئيسية للتعاون الثنائي، بما في ذلك تنفيذ مشاريع استثمارية مشتركة كبيرة، والتعاون في مكافحة انتشار جائحة فيروس كورونا».

وتابع الخبر «أجرى الرئيسان مناقشات معمَّقة حول القضايا الدولية الحالية. وأشاروا إلى أنه بفضل الجهود الروسية الإيرانية المنسقة، تم الحفاظ على الدولة السورية وتم القضاء على مركز رئيسي للإرهاب الدولي. وأعرب الجانبان عن عزمهما مواصلة تنسيق جهودهما نحو تسوية في سورية، بما في ذلك في إطار صيغة أستانا».

وأضاف بأنه «تم الاهتمام بالحالة المتعلقة بـ«خطة العمل الشاملة المشتركة» (JCPOA) بشأن برنامج إيران النووي. وتنادي روسيا وإيران بتطبيقها الشامل ضمن إطار العمل المنسق في البداية. وأعرب فلاديمير بوتين عن أمله في أن تكون المحادثات بشأن هذه القضية، والتي من المقرر إجراؤها في فيينا في أواخر ديسمبر، محادثاتٍ بنّاءة».

وتابع الخبر «خلال تبادل وجهات النظر حول الوضع في أفغانستان، أشار الزعيمان إلى استعدادهما لتعزيز إحلال السلام والاستقرار هناك. وأخبر الرئيس الروسي نظيره الإيراني حول التسليم المرتقب للمساعدات الإنسانية الروسية – المواد الغذائية والسلع الأساسية – إلى كابول».

وأشار الخبر إلى أنّ الوضع بين إرمينيا وأذربيجان في ناغورنو كاراباخ كان على جدول الأعمال أيضاً، «وتحدث فلاديمير بوتين عن الإجراءات التي اتخذتها روسيا لضمان وقف إطلاق النار، وفتح الروابط الاقتصادية والنقل، وإقامة حياة سلمية في المنطقة».

«وقد تم الاتفاق على مواصلة الاتصالات على مختلف المستويات».

معلومات إضافية

المصدر:
الموقع الرسمي للكرملين
No Internet Connection