مستجدات ملف مساعدات غزة: سيتم صرفها عبر وكالة الغوث دون تدخّل سلطة عباس ولا حماس

مستجدات ملف مساعدات غزة: سيتم صرفها عبر وكالة الغوث دون تدخّل سلطة عباس ولا حماس

قالت «شبكة قدس» الإخبارية الفلسطينية إنها حصلت من مصادر خاصة، اليوم الأربعاء 18 آب 2021، على معلومات تقول إنّ تقدماً كبيراً جرى في ملف إدخال المنحة القطرية إلى قطاع غزة بعد وساطات وجهود قامت بها كل من قطر والأمم المتحدة.

وقالت المصادر للوكالة المذكورة إنّ الأموال سيتم إدخالها عبر الأمم المتحدة غير أنّ عملية صرفها ستكون بعيدة عن تدخل حركة حماس أو السلطة الفلسطينية، مشيرة إلى أنّ الصرف سيكون من خلال وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا».

وأوضحت أن الموظفين في حكومة غزة هم جزء من الاتفاق المبرم إلا أنّ هناك خلافاً على بعض التفاصيل البسيطة، وحسب المصادر فإن السلطة الفلسطينية تم إخراجها من المشهد بناءً على اتفاق الوسطاء، ونفت المصادر أن تكون السلطة هي من تراجعت عن الاتفاق.

وفي وقتٍ سابق كانت السلطة الفلسطينية بقيادة محمود عباس جزءاً من الاتفاق المبرم، إذ تم توقيع اتفاق ما بين رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة السفير محمد العمادي ووزير التنمية الاجتماعية في الحكومة الفلسطينية برام الله أحمد مجدلاني.

ونص الاتفاق في حينه على أن يتم صرف المساعدات المالية بشكل شهري للأسر المستفيدة من خلال البنوك التابعة لسلطة النقد والعاملة في فلسطين، على أن تحصل هذه البنوك على دولار أمريكي نظير كل 100 دولار تصرف للفقراء تتكفل قطر بدفعها.

وأمهلت الفصائل الفلسطينية الوسطاء حتى الإثنين الماضي (18 آب) الذي شهد إطلاقاً للصواريخ تجاه مستوطنات غلاف غزة للمرة الأولى منذ جولة معركة «سيف القدس»، قابله تهديدات إسرائيلية كلامية بالردّ دون تنفيد حيث لم يجرِ شيء على أرض الواقع، فيما أبلغت المقاومة الوسطاء نيَّتها الردَّ على أيّ قصف للعدو وتثبيت معادلة «القصف بالقصف».

معلومات إضافية

المصدر:
وكالة «قدس»
No Internet Connection