إصابة جنديين للعدوّ باشتباك مسلّح مع مظاهرة فلسطينية شمالي البيرة

إصابة جنديين للعدوّ باشتباك مسلّح مع مظاهرة فلسطينية شمالي البيرة

أطلق شبان فلسطينيون الرصاص، نهار اليوم الثلاثاء، باتجاه جنود الاحتلال على حاجز بيت إيل، شمالي مدينة البيرة، ما أدى إلى إصابة جنديين للاحتلال.

وقالت «الإذاعة الإسرائيلية العامة»، إنّ المتظاهرين الفلسطينيين أطلقوا وابلاً من الرصاص باتجاه الجنود المتمركزين على الحواجز ما أدى إلى إصابة جنديين تم نقلهم للمستشفيات «الإسرائيلية» لتلقي العلاج حسب ما ذكرت إذاعة العدو.

وكالة بيسان الفلسطينية من جهتها كانت قد نقلت عن شهود عيان: «إصابة أحد جنود الاحتلال بإطلاق نار قرب المدخل الشمالي لمدينة البيرة وفرحة عارمة وتكبيرات في صفوف المتظاهرين».

وعلى حاجز بيت إيل أيضاً، ذكرت وكالة بيسان أنه حدث اشتباك مسلح بين مقاومين والاحتلال مما أدى إلى فرار جنود من المكان.

هذا وتشهد جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة في القدس والضفة والمناطق المحتلة عم 1948 إضراباً شاملاً تحت عناوين "إضراب الكرامة والأمل" و"إضراب الوحدة" الفلسطينية، مع مسيرات ومظاهرات حاشدة في كثير من المناطق واشتباك مباشر مع الاحتلال على الحواجز.

وفي وقت مبكر من نهار اليوم بعد انطلاق المسيرات في سياق الإضراب والاحتجاج الشعبي الشامل، استشهد شابٌ فلسطيني في الخليل، برصاص جنود الاحتلال بدعوى اشتباههم بمحاولته تنفيذ عملية طعن. ومنعت سلطات الاحتلال وصول أيّ مساعدة طبية والهلال الأحمر الفلسطيني إلى الشاب مما أدى إلى استمرار نزيفه حتى استشهاده، لينقل جنود الاحتلال بعد ذلك جثمانه إلى خارج المكان.

معلومات إضافية

المصدر:
الغد + بيسان + وكالات
No Internet Connection