نتنياهو خائف من مواجهات القدس ويدعو «للتهدئة»

نتنياهو خائف من مواجهات القدس ويدعو «للتهدئة»

دعا رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أمس السبت إلى «التهدئة» في القدس في أعقاب أوسع مواجهات شهدتها المدينة المقدسة منذ سنوات بين شبان فلسطينيين ومستوطنين متطرفين والقوى الأمنية.

وقال نتنياهو: «نريد قبل أيّ شيء ضمان احترام القانون والنظام العام... نطالب الآن باحترام القانون وأدعو جميع الأطراف إلى الهدوء».

وتصاعدت التوترات بعد الأحداث التي وقعت في الأيام الأخيرة بين مستوطنين بادروا إلى استفزاز المقدسيّين وهتفوا بشعارات التحريض على قتلهم، وبين فلسطينيين في القدس الشرقية، واندلعت مواجهات بين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية مساء الجمعة عند خروج المصلين من حرم المسجد الأقصى.

وسجلت مواجهات مماثلة في مناطق أخرى من القدس الشرقية وفي معبر قلنديا الرابط بين مستوطنات الاحتلال والضفة الغربية المحتلة وفي بيت لحم، وأجرت الشرطة الإسرائيلية عدة عمليات توقيف.

وبدأت الصدامات مساء الخميس بعد تظاهرة ليهود متشددين هتفوا خلالها «الموت للعرب» أمام باب العمود، أحد مداخل القدس الشرقية، وسار الفلسطينيون رداً عليها بتظاهرة احتجاجية في القدس الشرقية حصلت خلالها مواجهات مع شرطة الاحتلال التي مارست عنفاً إجرامياً ضد الشبان العزّل، ما أدى إلى إصابة أكثر من 100 منهم. ودافع الشبان عن أنفسهم موقعين بعض الجرحى بين عناصر شرطة الاحتلال المجرمة.

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection