مظاهرات في الصين ضدّ مُنتَج أمريكي

مظاهرات في الصين ضدّ مُنتَج أمريكي

شهد معرض شنغهاي الدولي للسيارات مظاهرات في قسم السيارات الأمريكية «تيسلا»، احتجاجاً على مشاكل في سياراتها.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل مقطعاً مصوراً لامرأة تتسلق سيارة «تيسلا»، احتجاجاً على ما قالت بأنّه مشكلة في مكابح سيارات تسلا وأنها تعمل بشكلٍ سيِّئ.

ويتدخّل أمن المعرض لإخراج السيدة في الوقت الذي قامت فيه شرطة شنغهاي بسجن المرأة لمدة خمسة أيام، بتهمة الإخلال بالنظام العام.

وأعلنت شركة «تيسلا» أنها ستبدأ تطوير بعض سياراتها في الصين من الصفر، كما كشفت أنها ستطلق طرازات جديدة، بحسب ما نشرت «سي إن إن».

وقالت غريس تاو لين، نائبة رئيس الشؤون الخارجية للشركة في الصين، إنّ تيسلا سوف تستعين خلال عملية تصميم السيارات بأبحاث تتعلق بالمستهلكين الصينيين، وسيتم بيع السيارات أيضاً في جميع أنحاء العالم.

ويجدر بالذكر أنّ أسهم شركة تسلا للسيارات الكهربائية قد انخفضت يوم الإثنين الماضي بنسبة 3.8% في أعقاب حادث لإحدى سيارات هذا الطراز (تسلا موديل إس 2019) أودى بحياة رجلين إثر اصطدام السيارة بشجرة شمال هيوستن (في ولاية تكساس) في مساء يوم السبت الذي سبقه.

الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، وأحد مؤسسيها هو ثالث أغنى شخص في العالم - بعد جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، الذي تبلغ ثروته الصافية 195.9 مليار دولار، وقطب السلع الفاخرة الفرنسي برنارد أرنو، الذي تبلغ ثروته 180.3 مليار دولار.

 

معلومات إضافية

المصدر:
وكالات
No Internet Connection