لافروف: العلاقات بين روسيا وألمانيا تحتاج إلى "إعادة تشغيل"

لافروف: العلاقات بين روسيا وألمانيا تحتاج إلى "إعادة تشغيل"

اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن العلاقات بين روسيا وألمانيا تحتاج إلى إعادة النظر فيها، مشيرا إلى أهمية الحوار متعدد الأوجه بين البلدين.

 

وأثناء لقاء مع وفد من نواب البرلمان الألماني عن حزب "البديل من أجل ألمانيا"، قال لافروف: "زيارتكم إلى روسيا تتيح فرصة جيدة جدا لمواصلة هذا الحوار والبحث عن نقاط التقاء إضافية. ونحن نقيم عاليا مساهمتكم في الحفاظ على علاقاتنا التي تحتاج إلى إعادة النظر فيها وربما إلى ما جرت العادة على تسميته إعادة التشغيل".

وأشار لافروف إلى أن هناك "مشكلات جدية عديدة" ظهرت ولا تزال تتراكم في العلاقات بين موسكو وبرلين، الأمر الذي يدل على أهمية تطوير الحوار بين الجانبين، سواء على المستويين الحكومي والبرلماني، أو على مستوى منظمات المجتمع المدني.

وأعرب وزير الخارجية الروسية عن "دهشة" موسكو من محاولات برلين الرسمية لوضع عراقيل أمام زيارة وفد "البديل من أجل ألمانيا"، وخاصة من "المناقشة الهستيرية الداخلية" التي أثارتها هذه الزيارة في ألمانيا، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن ثاني أكبر حزب معارض ممثل في برلمان البلاد.

ولفت لافروف بهذا الصدد إلى أن موسكو لا تحاول أبدا منع اتصالات بين ممثلي السلطات الألمانية ونشطاء المعارضة الروسية، وذلك على الرغم من أن المسؤولين الألمان، بمن فيهم وزير الخارجية هايكو ماس، يفضلون أن يلتقوا، لدى زياراتهم لموسكو، مع معارضين روس ينشطون خارج إطار العمل البرلماني.

ويعد "البديل من أجل ألمانيا" (أقصى اليمين) من الأحزاب الألمانية التي تدعو إلى انسحاب برلين من نظام العقوبات المفروضة ضد موسكو وتدعم مواقف روسيا من بعض ملفات الأجندة الدولية، بينها النزاع في جنوب شرق أوكرانيا والأزمة السورية.

No Internet Connection