السيسي والبشير يتفقان على تفعيل التعاون المشترك في مختلف المجالات

السيسي والبشير يتفقان على تفعيل التعاون المشترك في مختلف المجالات

اتفق الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي والسوداني عمر البشير، الأحد 19/10/2014، على رفع مستوى اللجنة المشتركة بين البلدين من المستوى الوزاري إلى المستوى الرئاسي بهدف تفعيل التعاون المشترك في مختلف المجالات.

ورحب الرئيس السيسي، في بيان ألقاه في ختام ثاني جولة مباحثات مع الرئيس السوداني عمر البشير، بزيارة الرئيس السوداني إلى القاهرة، مشيراً إلى أنها "تأتي في توقيت تتوافر فيه الإرادة السياسية والشعبية في البلدين لتدعيم العلاقات في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية والشعبية بشكل يرتقي إلى مستوى طموح الشعبين".

ومن جانبه، أكد الرئيس البشير اتفاقه مع كل ما قاله الرئيس السيسي، وعلى الاتفاق الكامل بين البلدين حول كل القضايا الثنائية والإقليمية والدولية التي تمت مناقشتها خلال المباحثات، لافتاً إلى "أن مبدأ بلاده في التعامل هو البدء في القضايا المتفق عليها للبناء عليها بما يسهم في تجاوز كافة العقبات التي تشوب العلاقات".

وشدَّد الرئيس السوداني على أن "هناك إرادة سياسية قوية من الجانبين للانطلاق بالعلاقات بين البلدين إلى أعلى المستويات".

وأضاف أن ما اتفق عليه مع الرئيس السيسي لا يمكن أن تؤثر عليه وسائل الإعلام، واللجنة المشتركة بين البلدين ستُعقد على المستوى الرئاسي وستجري اجتماعات تمهيدية لها في القاهرة لمتابعة ما تم الاتفاق عليه بين مؤسسات البلدين.

ولفت الرئيس البشير إلى التواصل الكبير بين البلدين من خلال الطرق الساحلية والبرية والطريق الجديد الذي سيفتتح في مارس/آذار المقبل بالإضافة إلى الطريق النهري والبحري وخطوط الطيران.

وأضاف أننا "سنعمل على تدعيم اتفاقية الحريات الأربع بين البلدين لتحقيق حرية الإقامة والتنقل ولن يكون المصري غريباً في السودان ولا السوداني غريباً في مصر"، مشيراً إلى توافر الإرادة السياسية لدعم العلاقات المصرية السودانية في مختلف المجالات.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد وصل إلى القاهرة بعد ظهر أمس، السبت، في زيارة لمصر تستغرق يومين بدأت بمباحثات مع الرئيس السيسي وأعقبها بجولة ثانية من المباحثات اليوم.

No Internet Connection