عرض العناصر حسب علامة : النرويج

«فايزر» يودي بحياة 23 شخصاً في النرويج

وفقا لتقرير شبكة «Norway Today» يوم الخميس، أعلنت وكالة الأدوية النرويجية أن 23 شخصا توفوا عقب تلقيهم لقاح «كوفيد-19» الذي طورته شركة «فايزر» الأمريكية لصناعة الأدوية بالاشتراك مع شركة «بيونتك» الألمانية للتكنولوجيا الحيوية. وأشارت الوكالة إلى أن جميع حالات الوفيات تم تسجيلها بين كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاما ويعانون من ضعف المناعة. 

الطبقة العاملة

النرويج- عمال النفط  \ من المتوقع أن يؤدي إضراب عمال النفط المتواصل في النرويج، إلى إغلاق المزيد من الحفارات في الجرف القاري النرويجي، لأن رابطة أصحاب العمل لم تتصل بالنقابة العمالية لإجراء محادثات جديدة حتى الآن.

الطبقة العاملة

فرنسا - تصعيد نقابي
صعد اتحاد نقابات العمال الفرنسي من تحركاته الاحتجاجية ضد إصلاحات الرئيس إيمانويل ماكرون، الساعية إلى تقليص أعداد موظفي القطاع العام، وغلق باب الانتدابات، بالدخول في إضراب عام طويل الأمد يوم 3 نيسان، بوتيرة يومين كل خمسة أيام حتى نهاية أيار القادم.
تحتج نقابات الشركة الوطنية للسكك الحديدية «أس أن سي أف»، على إلغاء الوضع الخاص لعمال القطاع، وطريقة فتح القطاع على المنافسة وتحويل الشركة إلى شركة مساهمة، مما يمهد بنظرهم لعملية خصخصة، رغم نفي الحكومة.
أكدت النقابات في إشعار الإضراب: أن مشروع الإصلاح يهدف إلى القضاء على خدمة السكك الحديدية العامة، ولن يساعد في موضوع الدَّين ولا مسألة الثغرات في عمل الشركة.

 

شريط إخباري النرويج تميل إلى اليسار إثر الانتخابات التشريعيّة

أعلن كييل مانيو بونديفيك، رئيس الوزراء النرويجي الديموقراطي المسيحي أنّه سيتقدّم باستقالته قريباً، غداة هزيمته في الانتخابات التشريعيّة في مواجهة تحالفٍ يساريّ. واتصل بالملك ليقول له إنّه سوف يؤجّل استقالة حكومته للشهر المقبل بعد أن يتقدّم بمشروع قانونٍ للماليّة للعام 2006، حسب ما أعلنه المستشار الشخصيّ لبونديفيك.

كلام احتجاجي عن: «السلام» المستحيل!

جاءت التصريحات الأخيرة لرئيس طاقم المفاوضات «العلني» أحمد قريع، على هامش لقائه قبل يومين، وزير الخارجية النرويجية «يوناس جار ستور» في «رام الله» المحتلة، لتؤكد ماأعلنته العديد من القوى السياسية، وأقلام الكتاب الوطنيين، على مدى الأشهر السبعة الماضية، حول عدم «جدية والتزام» حكومة العدو بما أفضت إليه لقاءات «أنابوليس» الاستعراضية.

عفواً... هناك بالفعل قوات أجنبية في سيناء

لا شك أن الرفض الرسمي المصري لوجود قوات دولية جديدة على الأراضي المصرية هو موقف صحيح، ولكن ماذا عن القوات الأجنبية الموجودة بالفعل في سيناء بموجب اتفاقيات كامب ديفيد؟ ألا تنتهك هذه القوات سيادتنا الوطنية؟ وأما آن الأوان بعد لعمل وقفة وطنية جادة بشأنها؟

No Internet Connection