عرض العناصر حسب علامة : الأزمة الرأسمالية

المديونية والشلل الأميركي في ميزان السياسة الخارجية والاقتصاد: مخاطر أقل من الكارثة

تدخل المواجهة السياسية بين الرئيس اوباما والحزب الجمهوري اسبوعها الثاني، وتيرة اللقاءات المتسارعة بينهما تنعش الآمال رويدا لتخبو سريعا بتمترس الطرفين، وتستمر حالة الشلل في اداء الاجهزة الحكومية المختلفة. مع قدوم الاسبوع المقبل تدخل الأزمة مرحلة حاسمة بعيدة عن الاستقطابات والتحالفات، اذ سيبلغ حجم الانفاقات الحكومية اعلى سقف له في ظل عدم توفر تشريع يخول الحكومة الاقتراض مجددا. عرض الحزب الجمهوري مبادرة للالتفاف حول الازمة تتلخص في سن تشريع مؤقت يخول السلطة التنفيذية رفع سقف الاقتراض المالي، يستمر لعشية عيد الشكر الشهر المقبل. تشبث الطرفين، حتى اللحظة، ينذر باخفاق الولايات المتحدة عن الوفاء بالتزاماتها العالمية وما سيرافقه من تداعيات على المستوى الدولي.

صمت الأميركيين عن سياسات حكومتهم: مساءلة الشعب والنظام.. ومناقشة في الجذور والأسباب (2)

لقد بنى الغرب الرأسمالي مفاهيمه في الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان وفق رؤية المركزانية الأوربية البيضاء وبما ينسجم مع مصالحه التي تهدف الى إخضاع شعوب العالم ووظّف هذه الرؤية في غزوها ونهب ثرواتها.

أوباما: رفع سقف الدين لأجل قصير لن يحل الأزمة

أبدى الرئيس الأميركي باراك أوباما، السبت 13/10/2013، معارضته لفكرة رفع سقف الدين لبضعة أسابيع فقط، علماً بأنها تشكل نقطة أساسية في المحادثات مع الجمهوريين مع دخول أزمة الميزانية يومها الثاني عشر.

قراءة في شلل وتصدع البنيان الحكومي الأميركي

"استدارة" السياسة الاميركية نحو آسيا، كهدف استراتيجي رسمته لمواجهة النفوذ الصاعد لكل من الصين وروسيا، فرض عليها استدارة معاكسة في الآونة الاخيرة نتيجة انكفاء داخلي على خلفية اقرار الميزانية السنوية.

صمت الأميركيين عن سياسات حكومتهم: مساءلة الشعب والنظام… ومناقشة في الجذور والأسباب (1)

بعد مضي عشرة أعوام على إحتلال العراق وتدميره، إمتشق بعض الساسة والكتّاب الأميركيين والغربيين أقلامهم لتبيين مقدار الدمار والقتل الذي حلّ بذلك البلد وليشيروا بشكل خجول الى مسؤولية الولايات المتحدة عن إرتكاب هذه الجرائم.