الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

إضراب المراقبين الفرنسيين

نفذ المراقبون الجويون الفرنسيون إضراباً عامّاً عن العمل، يوم الجمعة 16 من الشهر الجاري، فيما يلوح إضراب جديد في الأفق نهاية الشهر، حيث تم إلغاء أكثر من 2400 رحلة جوية خلال هذا الاحتجاج. وتم إطلاق هذا الاحتجاج من قبل الاتحاد الوطني للمراقبين الجويين، للمطالبة بزيادة الرواتب وتحسين شروط عملهم، وتحسين ظروفهم المعيشية، في مواجهة التضخم، وأيضاً لتسريع عمليات التوظيف. وتشير التوقعات الفرنسية إلى ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية في فرنسا بما يقارب 7 بالمئة خلال أيلول الجاري، كما تشير التوقعات إلى تسارع التضخم في فرنسا بوتيرة أكبر هذا العام، ما يُضعف القوة الشرائية ويؤثر في النمو في ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

أستراليا أكبر محطة عائمة لإنتاج الغاز المسال عالمياً تستأنف نشاطها

استأنفت شركة شل التي تشغل أكبر محطة عائمة لإنتاج الغاز المسال عالمياً في أستراليا، بعد فضّ إضراب عمّال استغرق أكثر من 6 أسابيع، يوم الاثنين 19 أيلول 2022. وكان قد بدأ عمال المحطة العائمة في غرب أستراليا إضراباً عن العمل دعا إليه اتحاد العمال، والاتحاد البحري الأسترالي، وعمال النفط والغاز بالقطاع البحري في مطلع حزيران الماضي (2022)، حيث توصلت شركة شل إلى اتفاق مبادئ مع اتحادي العمال الأسترالي وقالت النقابات إن غالبية العمال وافقوا على اتفاق المبادئ من خلال عملية تصويت رسمية، ومن المتوقع أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ في أوائل شهر تشرين الأول المقبل.

بريطانيا إضراب عمال رصيف ميناء ليفربول

بدأ مئات العمال في أكبر رصيف ميناء في الساحل الغربي في بريطانيا إضراباً عامّاً عن العمل لمدة أسبوعين يوم الثلاثاء 20 من الشهر الجاري، بسبب خلاف حول الأجور. حيث رفض عمال الرصيف، وأغلبهم أعضاء نقابة اتحدوا في ميناء ليفربول، عرضاً بزيادة الأجور بنسبة 8.3٪ مع دفعة لمرة واحدة قدرها 750 جنيهاً إسترلينياً، وبلغ معدل التضخم في المملكة المتحدة 10.1٪ وفقًا لمكتب الإحصاء الوطني، وسيواصلون الإضراب حتى 3 تشرين الأول إذا تعذر التوصل إلى اتفاق. وقالت النقابة إنه كان خفضاً حقيقياً للأجور بسبب ارتفاع معدل التضخم. وأن مالكي الميناء يمكنهم تحمل زيادة أعلى. وبحسب النقابة، يشارك ما يقارب عن 600 عاملاً ومهندساً في الميناء في الإضراب العام.

كندا عمال في محطة تصدير الفحم في فانكوفر يضربون

بدأ عمال اتحاد المستودعات والشواطئ الدولية إضراباً عن العمل في 16 أيلول الجاري في محطة تصدير الفحم التابعة لشركة ويستشور ترمينالز إل بي في ميناء فانكوفر على ساحل كندا المطل على المحيط الهادي. إذ توقفت عمليات الشحن في ويستشور بالكامل. من أجل تثبيت أكثر من 500 عامل لا يزالون دون عقد منذ 31 كانون الثاني من هذا العام. حيث لم تسفر المفاوضات عن اتفاقية مفاوضة جماعية جديدة. ومن المتوقع أن يؤدي ازدحام السفن الناجم عن الإضراب إلى تعقيد عمليات الشحن حيث يتم حالياً شحن محاصيل الحبوب الكندية إلى كولومبيا البريطانية للتصدير.

معلومات إضافية

العدد رقم:
1089

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك