الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

بريطانيا.. برايتون إضراب عمال النظافة

تشهد مدينة برايتون البريطانية، إضراباً عامّاً عن العمل لعمّال النظافة حيث تعيش المدينة الواقعة جنوبي بريطانيا، حالة من القلق هذه الأيام بسبب أزمة تراكم النفايات، وهناك تخوف من انتشار الأمراض جرّاء ذلك، بسبب الإضراب الذي بدأ قبل ما يقارب الأسبوع.
ويأتي هذا الإضراب عقب الفشل في التوصل إلى اتفاق حول زيادة الأجور يشكل مجزٍ، بين المجلس المحلي وعمال النظافة الذين أطلقوا تهديداً للمسؤولين، بإضراب يستمر لـ 30 يوماً. وتسود حالة من القلق بين السكان، إزاء انتشار الأمراض والجراثيم في حال تواصل الإضراب فيما تتواصل المفاوضات بين مجلس مدينة برايتون ونقابة العمّال، حول مطالب عمال النظافة.

كاليفورنيا النقابات على استعداد للإضراب

تجمع أكثر من 100 عامل في مقاطعة سانتا كروز خلال الاجتماع نصف الشهري لمجلس الإدارة يوم الثلاثاء الماضي، حيث طالب العديد منهم بزيادات في الأجور وطلبات أخرى لتسليط الضوء على مفاوضات العقود الجارية بين نقابتهم والمقاطعة. وقالت النقابة مستعدون للإضراب إذا لم تتم تلبية مطالبهم. وأضافت إن عمال المقاطعة لم يحصلوا على زيادة في الأجور منذ عام 2019، وهي حقيقة مزعجة بشكل خاص بعد أن عملوا من خلال جائحة Covid-19 لقد سئم الموظفون من التعب والإرهاق وعدم الاحترام». و تقول أخصائية دعم الطفل في قسم خدمات دعم الطفل، انخفضت أجور عمال المقاطعة في العام الماضي بنسبة 7,5٪ تقول النقابة إن العمال اللاتينيين يتقاضون أجوراً أقلّ من نظرائهم البيض.

23 يوماً على الإضراب

يستمر عمّال شركة المصانع الأردنية (لافارج) بإضرابهم لليوم الثالث والعشرين بشكل متوالٍ احتجاجاً على سياسة الإدارة العامة التي تعمل على توفير النفقات على حساب العمال.
ويشارك في الإضراب المفتوح أكثر من 200 عامل بين مصنع الرشادية والإدارة العامة لمصنع الفحيص احتجاجاً على عدم تراجع الإدارة عن خطتها وتنفيذ مطالب العمال، خاصة وأنّ الشركة عقدت اتفاقاً رسمياً في حزيران الماضي بعدم اتخاذ أية إجراءات تهدد الأمن الوظيفي للعمال. وقالت اللجنة النقابية بمصنع الرشادية «إنّ العمال لن يتراجعوا عن الإضراب ولن يعمل المصنع حتى تعديل خطة إعادة التنظيم أو إلغائها، التي تستهدف العمال والامتيازات المقدمة لهم بما فيها التأمين الصحي وصناديق التكافل والتضامن». مشيراً إلى أنّ العاملين لن يصمتوا عن تجاهل الإدارة لمطالبهم أو التحكم في أرزاقهم.

كندا عمال القطاع العام في نيو برونزويك يستعدون للإضراب

يستعد الآلاف من العاملين في القطاع العام في نيو برونزويك للبدء في إضرابهم الذي تم التصويت عليه في الأول من الشهر الجاري والمقرر في 22 منه حيث يشارك فيه أكثر من 20000 عضو من أعضاء الاتحاد الكندي للعاملين العموميين، وهم يمثلون العاملين في مجال دعم المستشفيات، والأخصائيين الاجتماعيين، وأمناء المدارس، وعمال العبّارات، ومجموعة أخرى. وطالبت النقابة بزيادة الأجور بنسبة 20 في المئة، وأضافت إنه من غير المعقول أن يكون وضع الإضراب معلقاً نظراً لما نتعامل معه على الجانب الصحي، لكننا سنفعل ما هو ضروري لحماية مواطني مقاطعتنا.

معلومات إضافية

العدد رقم:
1041
آخر تعديل على الإثنين, 25 تشرين1/أكتوير 2021 23:35
No Internet Connection