الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

عمال بلدية المروج في إضراب عن العمل

دخل عمال بلدية المروج التونسية في إضراب جديد عن العمل استمر إلى يوم الخميس في الثامن من الشهر الجاري، حيث دعا إلى هذا الإضراب الاتحاد المحلي للشغل. 

وكان عمال بلدية المروج قد نفذوا إضراباً في أواخر شهر آذار الماضي لمدة ثلاثة أيام متتالية بسبب تلكؤ الإدارة، وعدم الاستجابة للمطالب المهنية والاجتماعية والمعيشية. وتتمثل مطالب الإضراب بتوفير وسائل الصحة والسلامة المهنية، وتعويض العمل الليلي، وتحسين ظروف العمل وتأمين اللباس الشتوي للعاملين، وزيادة الترفيع في المنح الاجتماعية، وتأمين السكن للعمال، وفي مقدمة مطالبهم: دعا العمال المضربين إلى زيادة أجورهم. غير أن البلدية ما زالت تقابل النقابة بالتعنّت، وتهدد باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لكسر الإضراب.

إضراب قطاع الصحة في الجزائر

دعت نقابات العمال التي تعمل في القطاع الصحي، في عدد من المدن الجزائرية إلى الإضراب، مطالبة بضمان الحد الأدنى للخدمات الطبية في مختلف المؤسسات والمراكز الصحية والمستشفيات، حيث استجاب عمال قطاع الصحة للدعوة إلى الإضراب الوطني، ورفع المضربون عدة مطالب، أهمها: توفير مناخ ملائم للنقابيين من أجل ممارسة نشاطهم من دون تدخل الإدارة، ومطالبة عمال القطاع الصحي بالترفيع، واعتصم المضربون عند مدخل مؤسساتهم، رافعين لافتات تطالب بضرورة إعادة النظر في رواتبهم، وهي لا تكفي لسدّ أبسط الحاجيات، ومطالبين بزياداتها، كما طالب الممرضون بتسهيل ظروف الإيواء والنقل، وبمنحة تمكنهم من تغطية تكاليف الدراسة والدورات التي يجرونها لتعزيز كفاءتهم ومكتسباتهم المعرفية في سلك التمريض، وقال ممثلو المضربين: إن أوضاع قطاع الصحة متردّية من كافة الجوانب، وفي مقدمتها تدني أجورهم.

عمال خدمات الحافلات في كارناتاكا

دخل إضراب عمال خدمات الحافلات في كارناتاكا الهندية في 8 نيسان، حيث واصل السائقون وعمال شركات النقل البري إضرابهم إلى أجل غير مسمى بشأن القضايا المتعلقة بزيادة الأجور وتعويضات العمل، حيث استمرت الحافلات في البقاء خارج الخدمة في جميع أنحاء الولاية، بما في ذلك بنغالورو، ومع ذلك حاولت الحكومة إجراء ترتيبات بديلة من أجل كسر هذا الإضراب العام للعمال، ومصرة على عدم استعداد الحكومة للتنازل عن وموقفها وتحقيق مطالب العمال بزيادة الأجور، واشتكى المواطنون من الخدمات الخاصة للحافلات والسيارات وسيارات الأجرة التي تفرض أسعاراً عالية، مستفيدة من إضراب عمال النقل.

عمال المناجم في أمريكا يضربون

دعا أعضاء اتحاد عمال المناجم في أمريكا يوم الخميس الماضي إلى إضراب عام، حيث دخل أكثر من 1100 من عمال مناجم الفحم في مقاطعة توسكالوسا، ألاباما، في إضراب عام بحسب النقابة من أجل الحصول على حقوقهم المنقوصة من أجور وتعويضات وغيرها من الحقوق والمطالب المشروعة، وقد تم التوصل من خلال الإضراب إلى اتفاقية مساومة مؤقتة مع الشركة، لكن لا يزال يتعين على العمال التصويت على ما إذا كانوا سيصدقون عليها أم لا، وقد اظهرت العديد من القوى والشخصيات الاجتماعية في المقاطعة تضامنها مع عمال المناجم المضربين، وقامت الإذاعة المحلية بتغطية هذا الإضراب المهم، وبث مقابلات مع العمال المضربين.

معلومات إضافية

العدد رقم:
1013
آخر تعديل على الإثنين, 12 نيسان/أبريل 2021 12:59
No Internet Connection