الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

عمال الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية في الجزائر

دخل عمال الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية في إضراب عن العمل لمدة يومين ابتداء من اليوم الأحد، وحسب البيان الذي أصدرته نقابة العمال، فقد قرر العمال الدخول في إضراب عن العمل يومي الأحد والاثنين 14 و15 أذار الجاري، مع المحافظة على الحد الأدنى للخدمة العامة. بعد إغلاق كل أبواب الحوار، وعدم الالتزام بتسوية أوضاع العاملين، وعدم دفع الزيادة الدورية وزيادتها حسب ما اتفق عليها مع النقابة، وأوضح بيان نقابة العمال: إن الإضراب جاء بعد استنفاذ جميع الحلول الودية مع إدارة المؤسسة، بالإضافة إلى تجميد المفاوضات المتعلقة بمناقشة بنود الاتفاقية الجماعية للوكالة دون سبب وإشعار مسبق. طالبوا بعودة عملية التفاوض بشأن الاتفاقية الجماعية.

المعلمون في جنوب دارفور يدخلون في إضراب عن العمل

بدعوة من نقابة عمال التعليم بجنوب دارفور، دخل العاملون في هذا السلك في إضراب عن العمل اعتباراً من يوم الأربعاء 17 أذار الجاري وحتى 25 منه، بسبب عدم إيفاء وزارة المالية باستحقاقات عمال التعليم ومماطلتها في تلبية مطالبهم وحقوقهم المشروعة. والتي تتضمن زيادة الرواتب والأجور، وزيادة نسبة الترفيعات الدورية، وكذلك تأمين اللباس، وزيادة متممات الأجور المتعلقة بزيادة أجور التصحيح، وتعويض إذن السفر، هذا وقد دعت نقابة المعلمين كافة أعضائها والعاملين في السلك التعليمي للدخول في هذا الإضراب، كما دعت إلى الدخول في إضراب مفتوح من يوم الأحد 28 آذار في حال عدم تلبية مطالبهم المشروعة هذه.

عمال الدائرة الأثرية في تيبازة في إضراب مفتوح

يواصل عمال الدائرة الأثرية في تيبازة الجزائرية، إضرابهم المفتوح عن العمل، احتجاجاً على تفاقم أوضاعهم المهنية، مطالبين السلطات الوصائية بتلبية مطالبهم المرفوعة منذ 2019، والتي لم تلق أية استجابة. ومن مطالب العمال المضربين: زيادة الحد الأدنى للأجور، وتحسين أوضاع العمال المتقاعدين، والتعويض العائلي، وتحسين الخدمات الاجتماعية، وإعطاء العاملين بالمواقع الأثرية في تيبازة تعويض عمل، وإجراء الفحص الدوري الطبي، وتأمين اللباس الضروري، واستنكر العمال المضايقات التي يتعرضون لها من قبل إدارة الدائرة الأثرية، رغم أن إضرابهم شرعي، وأصر العمال المضربون على مواصلة إضرابهم المفتوح حتى تحقيق مطالبهم التي سبق وأن نظّموا وقفات احتجاجية بشأنها، غير أن تلك المطالب لم تجد آذاناً مصغية.

إضراب مليون عامل في البنوك الهندية ضد الخصخصة

دعت نقابات العمال في البنوك المملوكة للدولة في الهند إلى إضراب ليومين متوالين، احتجاجاً على إجراءات الخصخصة التي تحاول الحكومة القيام بها لهذه البنوك، في جميع أنحاء البلاد، وقال منظموا الإضراب: إن ما يزيد عن مليون عامل في تسع نقابات شاركوا في الإضراب في العاصمة المالية الهندية مومباي، حيث تم تعليق جميع العمليات تقريباً في بنك الدولة الهندي وبنوك القطاع العام الأخرى، كان سبب الإضراب عن العمل ما أعلن عنه وزير المالية: أن اثنين من البنوك الـ12 المملوكة للدولة في البلاد سيتحولان إلى القطاع الخاص خلال السنة المالية التي تبدأ في نيسان، ولم يتم الكشف عن أسماء البنوك المتضررة.

معلومات إضافية

العدد رقم:
1010
آخر تعديل على الإثنين, 22 آذار/مارس 2021 00:57
No Internet Connection