الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

تونس - تأسيس نقابة

اعتصم 500 عامل في مصنع سيارات «إيسيزي» للمطالبة بإعادة زملائهم المطرودين تعسفياً وتحسين ظروف عملهم، يوم 13 شباط، أمام مقرّ الشركة في المنطقة الصناعية في القيروان، للمطالبة بإعادة 26 عاملاً تم طردهم تعسفياً، وتحسين ظروف العمل.
وقد أسفر هذا التحرك عن الإعلان عن تأسيس نقابة أساسية لعمال الشركة المغاربية للصناعات الميكانيكية، منضوية تحت الاتحاد الجهوي للشغل في القيروان، وهي الأولى من نوعها بهذه المؤسسة الصناعية منذ تأسيسها، وبلغ عدد منخرطيها إلى حد الآن 450 من عمال المصنع، وفق ما أفاد به الناطق باسم الاعتصام، الذي أكد أن إحداث هذا الهيكل النقابي يُعد حلماً طالما طالب به عمال المصنع للدفاع عن حقوقهم.

العراق- أزمة الرواتب

أضرب مئات الموظفين العاملين- يوم 15 شباط- في المؤسسات الحكومية الاتحادية في إقليم كردستان عن العمل، احتجاجاً على تأخر صرف رواتبهم الشهرية.
وأوضح ثلاثة موظفين يعملون في مؤسسات الجنسية، والجوازات، والبطاقة الموحدة، في محافظة السليمانية، أن المئات من العاملين بهذه المؤسسات دخلوا بإضراب عن العمل، حتى يتم صرف رواتبهم المتأخرة لشهرين متتاليين.
وأكد الموظفون في بيان لهم: أن نحو 4 آلاف موظف يعملون في مؤسسات الحكومة الاتحادية في السليمانية لم يتسلموا رواتبهم منذ شهرين، بسبب الخلافات بين حكومتي بغداد وإقليم كردستان، بشأن آلية الصرف.
وتجري وفود من إقليم كردستان اجتماعات متواصلة منذ أشهر مع المسؤولين في الحكومة الاتحادية، في مسعى للتوصل إلى اتفاق يفضي بإنهاء أزمة تأخر صرف الرواتب.

فلسطين المحتلة- النقل العام

أعلنت نقابة العاملين في قطاع النقل العام في محافظة الخليل تعليق الإضراب الشامل الذي بدأت به، يوم 14 شباط، بعد تلقيها وعوداً رسمية بتحقيق مطالبها.
وأوضح عضو النقابة في مدينة يطا، أنه بعد الشروع بالإضراب العام واعتصامهم وسط الخليل، تم ترتيب اجتماع عام ضم عدة أطراف في بلدية الخليل، من بينهم مدير النقل والمواصلات في محافظة الخليل، وأن بلدية الخليل أبدت موافقتها على تحقيق بعض المطالب، ودراسة مطالب أخرى في اجتماع المجلس البلدي.
أما مطالبهم المرفوعة إلى وزارة النقل والمواصلات، فأوضح أنه ستتم دراستها والرد عليها خلال أيام، مشدداً، أنه في حال عدم تحقيق مطالبهم سيتم الشروع بخطوات احتجاجية شاملة للنقابة في مختلف محافظات الضفة الغربية.

أمريكا- إضراب الأجور

دخل العمال في مطاعم الوجبات السريعة- في 15 مدينة بجميع أنحاء الولايات المتحدة- إضراباً عن العمل يوم 16 شباط، مطالبين برفع الحد الأدنى للأجور إلى 15 دولاراً في الساعة، وتشير إحدى الدراسات، أن47٪ من العمال الأساسيين يعملون في وظائف يقل فيها متوسط الأجر حالياً عن 15 دولاراً في الساعة، وإن رفعها تدريجياً إلى 15 دولاراً في الساعة من شأنه أن يزيد من أجور 32 مليون عامل في الولايات المتحدة، بما في ذلك 59٪ من العمال الذين لديهم إجمالي دخل للأسرة تحت خط الفقر، مع زيادة الحد الأدنى للأجور الفيدرالية، سيحصل 31٪ من العمال السود و26٪ من العمال اللاتينيين في الولايات المتحدة على زيادة.

معلومات إضافية

العدد رقم:
1007
آخر تعديل على الإثنين, 01 آذار/مارس 2021 02:30
No Internet Connection