الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

كولومبيا- مظاهرات سيّارة

شارك المئات في مسيرة سيارات في العاصمة الكولومبية بوجوتا يوم 7 أيلول للاحتجاج على السياسات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد، مع محاولة نقابات العمال استئناف المظاهرات الجماهيرية وسط استمرار القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا، وكان هذا أول احتجاج تدعو إليه النقابات العمالية، منذ انهاء البلاد من العزل العام، واجتذبت المسيرات الضخمة التي شهدتها كولومبيا على مدى عدة أسابيع في شهري تشرين الثاني كانون الأول الماضيين مئات الآلاف من المحتجين، وأدت إلى فرض أول حظر تجول في المدن الرئيسة منذ عشرات السنين، وركب محتجون- يضعون كمامات- سيارات ودراجات نارية ودراجات هوائية مزينة ببالونات وإشارات خضراء في محاولة للامتثال للقيود التي تفرضها الحكومة على التجمعات.

هندوراس- سائقو الباصات

أضرب سائقو الباصات يوم 8 أيلول عن الحركة في شوارع عدة مدن، وأغلقوا الطرقات بحافلاتهم، لمطالبة الحكومة بتخصيص إعانات لهم بسبب نقص العمل وإجراءات الإغلاق جراء تفشي وباء كوفيد -19 وقال المتحدث باسم المجلس الوطني للنقل: «نطالب بإعانة وإلغاء رسوم التعليم هذا العام، والدفع الفوري للمساعدات التي أقرها الكونجرس الوطني والمقدرة بـ 8000 ليمبيرا حوالي 300 دولار»، مضيفاً أنه يجب تحديد مقدار الدعم خلال حوار مع السلطات الحكومية، وشكلت الحافلات حاجزاً على الطريق السريع الذي يربط ما بين تيغوسيغالبا والحدود مع السلفادور ونيكاراغوا، وكذلك الطريق الرئيسي الرابط ما بين سان بيدرو سولا ولاسيبا وتوكوا في منطقة البحر.

اسكتلندا- سلسلة إضرابات

نظم عمال مصنع «بيرتونز» للبسكويت بإدنبرة في اسكتلندا، بالتنسيق مع الاتحاد العمالي العام في بريطانيا، فعاليات احتجاجية ليقووا من موقفهم في مفاوضتهم مع إدارة المصنع على نسبة الزيادة السنوية في الأجور، وامتنع العمال يوم 8 أيلول عن العمل في المصنع، ثم نظموا إضراباً عن العمل لمدة 24 ساعة في يوم 9 أيلول، واعتبروا أن هذا الإضراب بداية لسلسلة إضرابات تالية خلال شهر أيلول، وقد صوت الاتحاد العمالي العام في بريطانيا بأغلبية 91% لصالح قرارات الإضراب عن العمل، في نفس السياق، أفاد المسؤول في الاتحاد العمالي العام في اسكتلندا، أن موقف إدارة المصنع بشأن نسبة زيادة الأجور هذا العام يُعد إهانة للعمال الذين عملوا طوال فترة الحجر الصحي بإصرار من الإدارة.

ليبيا- الخطوط الجوية الإفريقية

نظم العاملون والموظفون في شركة الخطوط الجوية الإفريقية، وقفة احتجاجية أمام مصرف الواحة يوم 6 أيلول للمطالبة بأجورهم المتوقفة منذ قرابة 6 أشهر، بسبب تجميد أصول الشركة المالية وحساباتها المصرفية من قبل الجهات القضائية، ورفع المحتجون لافتات مكتوب عليها «مدير مصرف الواحة.. أجور الموظفين خط أحمر» و«مدير الإدارة القانونية بمصرف الواحة.. لا للازدواجية في المعايير»، مؤكدين أن الاعتصام مستمر حتى تلبية مطالبهم، ووضع حل فوري لهذه المشكلة، وعدم تعميق الانقسام بين موظفي الشركة، وناشد المحتجون القضاء الليبي، بالوقوف على مسافة واحدة بين طرفي النزاع الإداري الحاصل داخل شركة الخطوط الجوية الإفريقية، مؤكدين أنهم كموظفين لا دخل لهم به.

معلومات إضافية

العدد رقم:
983
آخر تعديل على الإثنين, 14 أيلول/سبتمبر 2020 13:12

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية