من أول السطر:الصّحة والسلامة في صناعة الغزل والنسيج

من أول السطر:الصّحة والسلامة في صناعة الغزل والنسيج

تعتبر صناعة النسيج في سورية من المهن القديمة حيث احتلت سورية مركزاً مهماً في هذه الصناعة في الأسواق العربية والأجنبية والمحلية. وحازت بعض المنتجات النسيجية السورية على شهرة عالمية، كالدامسكو والبروكار ...وغيرها. ومن أهم انواع النسيج في البلاد الصوف والكتان والحرير والخيش والخيوط الصناعية والنايلون وأهمها القطن. وقد دخلت التقنيات النسيجية الحديثة إلى سورية منذ ثلاثينات القرن العشرين. 

 

 

تقسم الأعمال في صناعة النسيج على الشكل التالي: الحلج، والغزل، والنسيج، والصباغة والطباعة.ومن الصناعات المتممة لها الجوارب والألبسة بأنواعها الداخلية والخارجية، السجاد والموكيت، وهذه الأعمال لها تأثيرها العام، على صحة وسلامة العمال العاملين في مراحل هذه الصناعة الهامة، في رفد الاقتصاد الوطني. حيث يتعرض العمال إلى تأثير الأغبرة والبذور، والتبدل في درجة الحرارة والرطوبة والتأثيرات الجلدية المختلفة، بسبب الزيوت والشحوم والمواد الكاوية وأخرى سُميّة، وخاصةً عمال الصبغ والطبع، وتأثيرات سمعية أخرى.

فالأغبرة هي من المهيجات المخاطية بالدرجة الأولى واستنشاقها سامٌ ومُنخِّرٌ لها، وتأثيرها على الجهاز التنفسي مباشرةً،  يسبب التهاب الحنجرة واللوزات، والقصبات المزمنة، وذات الرئة، حيث ويلاحظ أن أغلب العمال لديهم التهاب مزمن قرب عقد الرغامى وناحية سرة الرئة،  وتدرن رئوي والجمرة الخبيثة، وتصيب خاصة العمال الذين يعملون في معامل غزل ونسيج الصوف، وكذلك أمراض جهاز الدوران وخاصةً ارتفاع التوتر الشرياني. من أهم عناصر الوقاية إزالة الأغبرة السامة من المواد الاولية.  

أعمال الغزل والنسيج تتطلب درجة حرارةٍ عاليةً قد تصل الى 40 – 42 درجة مئوية ونسبة رطوبة تصل بين 60 – 90 وتسبب الحرارة الرطوبة زيادةً في التعرق واختلالاً في كمية الدم ونقص في الشوارد، وينتج عنها التعب والوهن وتسرع في النبض والخطير منها الإغماء ونقص مقاومة تغيرات درجة الحرارة. وهنا من اهم عناصر الوقاية هو تبديل الهواء،  وثياب العامل التي يجب أن تكون فضفاضة.

 فهذه الصناعة من الصناعات المحدثة للضجة، وهي تنجم بالدرجة الأولى من كثرة الآلات، حيث تصل درجةُ الضجيج إلى أكثر من 100 ديسبل، ونرى أكثر العمال يتعرضون لنقص السمع وخاصةً للأصوات الحادة، ومن الاضطرابات الأخرى الدوار  والاضطرابات العصبية والدماغية، والتهاب الأعصاب. الوقاية  هي: انقاص الضجيج من مصادره، والتخفيف من تجمع الآلات واستعمال واقية آذان للعمال.

والأمراض الجلدية في هذه الصناعة عديدة، منها جرب الزيت والتصبغات الجلدية، والتهاب الأجربة والأدمعة وسرطان زهر القطن، والأكزيما الناجمة عن غزل الصوف، والكتان والمواد الأولية في الصباغة والطبع، وتظهر غالباً في الساقين أو المنطقة التناسلية وأمراض التسمم بأكاسيد المعادن المستخدمة!

معلومات إضافية

العدد رقم:
796
آخر تعديل على الجمعة, 16 نيسان/أبريل 2021 15:52
No Internet Connection