كانوا وكنا

كانوا وكنا

بقي المئات من قادة الثورة السورية الكبرى ورجالها منفيين بين عامي 1927-1937 مع القائد العام للثورة سلطان باشا الأطرش،

 

وعندما حدث الإضراب الستيني عام 1936، أصر الوطنيون على عودة رجال الثورة إلى بلادهم، وهو ما جرى عام 1937، وحدثت احتفالات شعبية كبيرة في جبل العرب ودمشق وغيرها من المناطق أثناء استقبال العائدين. في الصورة: أهالي دمشق يستعدون لاستقبال سلطان باشا الأطرش ورجال الثورة السورية الكبرى عام 1937.

معلومات إضافية

العدد رقم:
983

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية