كانوا وكنا

كانوا وكنا

أحمد مريود، قاتل الاستعمار الفرنسي في مرجعيون، وقاد ثورة الجولان وجنوب لبنان 1919-1920،

 

كما قاتل الاستعمار الإنكليزي في الأردن، والتحق بالثورة السورية الكبرى، التي قادها سلطان باشا الأطرش، شاركت قواته في معارك دمشق والغوطة والجولان، أسس أحمد مريود «جريدة الجولان» واستشهد في معركة جباتا الخشب عام 1926، ودفن في دمشق. 

معلومات إضافية

العدد رقم:
977

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية