باختصار

باختصار

معرض متحرك للشاعر المكسيكي أوكتافيو باث /
سيسير في مترو أنفاق موسكو قطار يحمل معرضا أقيم بمناسبة الذكرى الـ 100 لولادة للشاعر المكسيكي أوكتافيو باث والذكرى الـ 125 للتعاون بين روسيا والمكسيك.

وقد تم تزيين جدران عربات القطار بصور فوتوغرافية قديمة ولوحات تحمل مقتطفات من قصائد الشاعر المكسيكي وكلمته التي ألقاها بمناسبة منحه جائزة نوبل في مجال الأدب.
وقال السفير المكسيكي في موسكو روبين بلتران في مراسم افتتاح المعرض المتحرك إن 40 ألف راكب لهذا القطار في مترو الإنفاق بموسكو سيطلعون يومياً على إبداع الشاعر.
                     

3 باحثين ألمان و6 مصريين متهمون بتهريب آثار
قضت محكمة مصرية على ثلاثة باحثين ألمان وستة مصريين بالسجن لخمس سنوات لاتهامهم بسرقة وتهريب آثار مصرية.
وأدانت المحكمة المتهمين التسعة بتهمة تقطيع احجار أثرية من داخل الهرم الأكبر في منطقة الجيزة.
وكان الباحثون الألمان، حكم عليهم غيابياً، يأملون إثبات أن الهرم يعود الى مرحلة تسبق مرحلة الحضارة المصرية!
وتضمن الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة أيضاً إحالة زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، للنيابة العامة للتحقيق معه حول ما أثير في أوراق القضية من مخالفته للقانون. وكان من بين المتهمين 3 من مفتشي الآثار، قررت المحكمة عزلهم من وظائفهم.
أما باقي المتهمين فهم حارسان بمنطقة أهرامات الجيزة وصاحب شركة سياحة، فضلاً عن الباحثين الثلاثة الذين يحملون الجنسية الألمانية.
وقال مصدر قضائي أن جميع من أدينوا في القضية محبوسون على ذمة القضية عدا الألمان الثلاثة الذين أصدرت النيابة في حقهم أمرا بالضبط والإحضار لتقديمهم للمحاكمة واسترداد القطع الاثرية التي تم تهريبها بمعرفتهم. وكانت النيابة قد اتهمت هؤلاء بالاستيلاء على «خرطوشة الملك خوفو» بالإضافة إلى عينات من غرفة الدفن بالهرم الأكبر وعينات من «مقبرة الطيور الأثرية».
وتقول السلطات المصرية إن تحقيقاتها استندت إلى مقاطع فيديو نشرت على الإنترنت، التقطها الباحثون الألمان لأنفسهم أثناء انتزاع العينات الأثرية.

وكالات

No Internet Connection