عرض العناصر حسب علامة : غلاف العدد

غلاف العدد ٦٣٩

‭* ‬لك‭ ‬سمعو‭ ‬على‭ ‬هالسمعة‭..! ‬قال‭ ‬هلأ‭ ‬حليلهم‭ ‬مدراء‭ ‬المدارس‭ ‬يتذكروا‭ ‬اللباس‭ ‬الرسمي‭ ‬ليدققوا‭ ‬عليه‭ ‬ويهددوا‭ ‬الطلاب‭ ‬بالطرد‭ ‬والفصل‭.. ‬مع‭ ‬أنو‭ ‬ببداية‭ ‬السنة‭ ‬كانوا‭ ‬عم‭ ‬يتساهلوا‭ ‬مع‭ ‬الطلاب‭ ‬وخاصة‭ ‬المهجرين‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬مناطق‭ ‬مشان‭ ‬يضمنوا‭ ‬استمرار‭ ‬الدراسة‭ ‬بالمدارس‭.. ‬وقلنا‭ ‬وقتها‭ ‬كتر‭ ‬خيرهم‭..

غلاف العدد 638

طوال السنين الماضية كنتو مئاوحين وتتبازروا ع دمنا ووجعنا لتحطوا الناس بين المطرقة والسندان ويقول واحدكم «لا حوار مع النظام».. ليقول التاني «لا حوار مع الخونة)..!

غلاف العدد 637

يعني كأنوا ما بيكفي ابتلاءنا نحنا الناس العاديين بالموت والرعب والجوع والاعتقال والنزوح والغلا.. و.. و... و.. لحتى ننبلى بنخب سياسية تلترباعها كذابين ومتسلقين ومتسلطين بيتنافسوا بينات بعضهم باسمنا وعلى حسابنا بنفس الوقت وكلهم بيدعوا تمثيلنا

غلاف العدد 636

رح يصرلنا تلتسنين بالدوامة..! بيقدر أي واحد يقلنا أو يحصيلنا أعداد السوريين يللي انقتلوا يا أما بالمظاهرات أو المعتقلات والمعتقلات المقابلة.. أو على الحواجز والحواجز المضادة.. أو بالقنص والقنص المضاد.. أو بالقصف العشوائي أو «النوعي المدروس» ومثيلاته المقابلة.. أو بالحصار والإغلاق ومثيلاته المضادة.. يعني بالموت البطيء بنقص الأكل والشرب والأدوية..؟

غلاف العدد 635

شكون يالله! النصرة وداعش هلكونا كنا بكم حرامي صرنا بآلاف الحرامية! ولا بدنا جوا الدلف ولا جوا المزريب..!

يا خوديه..! قلنا لحالنا خلصنا من إحصاء 62 إجتنا إحصاءات وعصابات وتقسيمات 2013 وخيو مين قال بدنا الدلف أو المزراب؟
إش بدي ئلك يا خيو..! لك اشتئنا للحمة الكرزية.. هلأ بانجان معفس باللبن ما عم يصحلنا.. ويا أما هاون هون أو برميل هون..!

غلاف العدد 634

قال في ناس محتفلة بعيد الميلاد وراس السنة.. قولكم شو مشانا؟ معقول يخطر ببال المسلحين يللي حابسينا جوات مناطقنا بحجة أنهم عم يقاتلوا النظام أو ببال حواجز النظام يللي مسكرين علينا الطلعة هنن كمان وهالكينا بالقصف كل يوم والتاني بحجة أنهم عم يضيقوا ع المسلحين..

غلاف العدد 633

الفهمانين يللي عم يفصفصوا القنابل الطائفية ويتفتفوها هون وهون مفكرينها صحن موالح أو بزورات يرحموا ها البلد والناس شوي..! هي مو لعبة.. ولا فشة خلق.. هادا حكي بيحرق الأخضر واليابس..!

غلاف العدد 632

أنا ساكن بضاحية تركيبتها السكانية صورة مصغرة عن سورية، يعني من كل مناطق البلد، وتركيبتها الطبقية الاجتماعية عمال وموظفين وطلاب وشوية منتفعين بالواسطة..

غلاف العدد 631

أنا من مواليد ما بين النكبة والنكسة..!المهم.. بتذكر لما كنا صغار كانت واحدة من لعب الصبيان وأحياناً بعض البنات القويات أنهم يلعبوا حرب..! يتجمعوا بالحارة وينقسموا مجموعتين مجموعة جنود أو «قبضايات» سوريين والتانية «إسرائيليين» أو «جندرمة» تركي أو فرنساوي..

غلاف العدد 630

بتعرف شو مدايقني؟ مأروء إنك بالشام اليوم متل كل مناطق بلدنا.. يعني هي سورية يلي كنا بنعرفها.. وأرض الحضارات، يا عيني ويا سلام، ما عاد في أي شكل من أشكال الرقي والحضارة.. لا بحياتنا ولا بمماتنا