300 مليون ليرة  مربح شهر من أزمة الغاز..

300 مليون ليرة مربح شهر من أزمة الغاز..

نستطيع أن نعطي تقديراً تأشيرياً، للأرباح التي يجنيها محتكرو مادة أساسية مثل الغاز المنزلي، في ظروف أزمة أنتجها تقصير المعنيين بتأمين الوقود، وفشلهم في تأمين حاجات وضرورات السوريين.

فإذا كان الإنتاج الوسطي للغاز يومياً 135 ألف إسطوانة، وفق تصريحات المعنيين، وبفرض أن 50% منها فقط، أي حوالي 67،5 ألف إسطوانة يومياً، توزع عبر السوق السوداء، وبفرض نسبة الربح الإضافي هي 50%، أي على اعتبار أن الجرة تباع بـ 4500 ليرة، بينما سعرها 3000 ليرة واصلة للمنزل قبل الأزمة. فإن حجم الربح المنهوب من أزمة الغاز هو: 100 مليون ليرة يومياً، تقريباً. 

والأزمة التي امتدت لأكثر من شهر، تحقق لأصحاب الربح الاحتكاري، والمنتفعين من الأزمات قرابة 300 مليون ليرة خلال فترة قصيرة، توزع بين موزعي المادة الرئيسيين، والمتساهلين معهم، ومأخوذة من محتاجي الغاز.

معلومات إضافية

العدد رقم:
793
No Internet Connection