البرغوثي: «إسرائيل» هي التي يجب أن تُحاكَم..

كانت الجلسة الثانية التي عقدت لمحاكمة المناضل الوطني الفلسطيني، وأمين سر حركة فتح مروان البرغوثي صاخبة لدرجة أن القضاة الثلاثة اضطروا للخروج من قاعة المحكمة حتى استتب الهدوء وعاد البرغوثي إلى مكانه في قفص الاتهام..

وقد رفض البرغوثي الاعتراف بأهلية المحكمة التي مثل أمامها في تل أبيب وقال: لا أعترف بهذه المحكمة، إنها محكمة تابعة للاحتلال.. أنا عضو بالبرلمان الفلسطيني، انتخبني الشعب الفلسطيني، أنا شخصية سياسية.. ليس لكم الحق في محاكمتي. «إسرائيل» هي التي تجب محاكمتها، وأكد إنه لا يريد أن يسمع لائحة الاتهامات التي قرئت عليه. وعندما قام أحد المحامين ليعلن تمثيله للبرغوثي قال له: أنت لا تمثلني، وخاطب رئيس المحكمة: أنا قادر على تحديد مصيري ولا أريد من يعلمني مصلحتي..

وفي رسالة مفتوحة أذيع محتواها قبل ذلك قال البرغوثي: إنه لايعترف بحق إسرائيل أن تحاكمه. وقال إن للفسطينيين الحق في مقاومة الاحتلال.

 

وأضاف: لن نستسلم أو نتخلى عن هذا الحق برغم الصعاب وأنا اليوم أدفع ثمن موقفي المؤيد للسلام بين الشعبين على أساس إنهاء الاحتلال والمستوطنات وحقنا في إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس وإن اقصر طريق لإنهاء المعاناة وإنهاء الدائرة المفرغة لإراقة الدماء هو أن تنهي إسرائيل احتلالها للضفة الغربية وقطاع غزة.

معلومات إضافية

العدد رقم:
182
No Internet Connection