خالد حدادة أميناً عاماً للحزب الشيوعي اللبناني

  أسفرت نتائج الجلسة الأولى التي عقدها المجلس الوطني الجديد للحزب الشيوعي اللبناني مساء أمس عن مفاجأة انتخابية تمثلت بحلول الأستاذ الجامعي خالد حدادة في موقع الأمين العام مكان فاروق دحروج الذي احتل هذا الموقع طيلة نحو عقد من الزمن.

وفي أول تصريح له قال خالد حدادة: انه لا يوافق على الافتراض القائل بان فوزه يعني المزيد من التأزم في الحزب الشيوعي، فقط أعطوني مهلة سنة وبعدها تحكمون على النتيجة. وما هي أولوياتك؟ يجيب : أولا وثانيا وثالثا ورابعا تفعيل حضور الحزب الشيوعي في الحياة السياسية، وقناعتي ان قضايا الحزب الداخلية تتطور بينما نحن نعمل في المجتمع، وليس عبر التسويات في الغرف المغلقة. وهذا المؤتمر وضع أسساً استنهاضية وأنا أدعو من موقعي الجديد كل رفاقي الشيوعيين في الحزب وخارجه إلى أن يساهموا في رسم سياسة الحزب وادعوهم إلى العمل المشترك في الشارع لأن قضايا الوطن اهم من قضايانا، وهي كفيلة بتوحيدنا..

  وشدد على تطوير الصيغ التنظيمية والعمل القيادي الجماعي وعمل المنظمات الحزبية في المناطق والقطاعات بما يسمح للشيوعيين بان يطلوا على كل المعارك في مجتمعهم.

 

وتوجه حدادة الأمين العام الجديد بنداء إلى جميع الشيوعيين بلا استثناء للعودة الى العمل المشترك في الشارع لأنه بتصدينا للقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية المعقدة في مجتمعنا نستطيع استنهاض صفوفنا وإعادة ترسيخ وحدة الشيوعيين.

No Internet Connection