أنبيلوف: القادة الاشتراكيون الديمقراطيون يحطمون الحزب

في 29 كانون الثاني 2001 عقد في موسكو في مقر حركة روسيا الكادحة التي يترأسها فيكتور أنبيلوف، الاجتماع الدوري للجنة تنسيق إحياء نشاط منظمة موسكو للحزب الشيوعي السوفييتي.

اعتبر المشاركون في الاجتماع انتخاب زيوغانوف رئيساً لاتحاد الأحزاب الشيوعية (الحزب الشيوعي السوفييتي) استفزازاً سياسياً موجهاً للإساءة للأحزاب الشيوعية القائمة عبر السيطرة على المواقع القيادية فيها من قبل القادة الاشتراكيين الديمقراطيين الذين يعملون على تحطيم الحزب الشيوعي السوفييتي، الطليعة الثورية للشغيلة السوفييت والقادر على قيادتهم من أجل النضال الحاسم لانبعاث الاشتراكية في الاتحاد السوفييتي.

 

اقترحت لجنة التنسيق على الرفيق أوليغ شينين رئيس الحزب الشيوعي السوفييتي أن يتوجه إلى جميع شيوعيي الاتحاد السوفييتي مدلياً برأيه بما جرى في الاجتماع الانشقاقي لبعض أعضاء مجلس الاتحاد، ويعتبر الاجتماع أن واجب أولينغ شينين، السكرتير الوحيد للحزب الشيوعي السوفييتي الذي ما زال يواصل نضاله منذ انهيار الحزب الشيوعي السوفييتي، هو الدعوة إلى مؤتمر استثنائي لانبعاث الحزب الشيوعي السوفييتي في أسرع وقت ممكن.

تابعونا على الشبكات التالية!

نظراً لتضييق فيسبوك انتشار صفحة قاسيون عقاباً لها على منشوراتها المتعلقة بالقضية الفلسطينية، ندعوكم لمتابعة قنواتنا وصفحاتنا الاخرى على تلغرام وتويتر وVK ويوتيوب وصفحتنا الاحتياطية على فيسبوك