عرض العناصر حسب علامة : الأزمة السورية

سفح قاسيون و«الفورسيزنز»

«استشهد.. قتل.. اغتيل.. توفي.. فارق الحياة.. أُودع الثرى.. أسلم الروح.. أسقط الرأس.. انتهى عمره.. انتقل إلى رفيقه الأعلى..» نخاف الموت، ونسخر منه، لكننا مفتونون بإيجاد ما نقدر من الكلمات لإبعاد شبحه عن أيامنا، حتى وإن كلفنا الأمر الرحيل مرغمين، لم تكن الروح يوماً رخيصة، حتى وإن تشدقنا بقدرتنا على وهبها لمن نريد، فالموت هو الموت، هو الثابت الأقوى في حياتنا، ومن لا يجله لن يجلّ يوماً الحياة..

تدخل سافر بحجة مريبة!

تهدف هذه الرسالة إلى تقديم الأسباب الدقيقة لشكوكي فيما يتعلق باحتمال تدخّل، وذلك بالردّ على أسئلةٍ بسيطة.

منظمة معاهدة الأمن الجماعي تناقش سورية وأفغانستان

تتسلم روسيا رئاسة منظمة معاهدة الأمن الجماعي من قرغيزيا المنظمة التي تضم أرمينيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزيا وروسيا وطاجكستان حيث ينعقد في سوتشي اجتماع مشترك لمجلسي وزراء الخارجية والدفاع ولجنة أمناء مجالس الأمن القومي في دول المنظمة.

"الكيميائي السوري" : التزام سوري وخطوات عملية لاستكمال المبادرة الروسية

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي خلال اجتماعه بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في مقر الأمم المتحدة في نيويورك استعداد بلاده لإرسال خبراء ينضمون إلى عملية فحص وتدمير الأسلحة الكيميائية السورية.

اشتباكات المعارضة المسلحة و"داعش" تستمر..

تستمر الاشتباكات وتشتد في ريف حلب الشمالي بين فصائل من المعارضة المسلحة وبين مجموعات القاعدة التي تتواجد في سورية تحت مسمى "داعش" (الدولة الإسلامية .في العراق والشام) وقد أسفرت في آخر أخبارها عن مقتل ما يسمى "أمير دولة الشام والعراق" أبو عبد الله الليبي

لافروف: معطياتنا تثبت سيطرة المسلحين على مناطق تخزين الكيميائي في سورية

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع القناة الأولى الروسية، الأحد 22/9/2013، بأن المعطيات الروسية حول سورية تثبت وقائع سيطرة المسلحين على المناطق التي كانت تقع فيها مستودعات السلاح الكيميائي.

لقاء ثلاثي على هامش جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة حول سورية

يبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سبل تسوية الأزمة السورية مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والمبعوث الأممي العربي في سورية الأخضر الإبراهيمي على هامش جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع القادم.

خلافات معارضة الداخل... واستحقاق «جنيف 2»

ملاحظة من المحرر: ينشر موقع قاسيون هذه المادة مع تحفظه على جزئية وردت فيها تتحدث عن أن وفد الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير انسحب من مؤتمر الانقاذ الوطني التي دعت إليه هيئة التنسيق الوطنية، والحقيقة أن الجبهة لم تذهب إلى المؤتمر أساساً للأسباب ذاتها الواردة في هذه الجزئية. وفيما يلي نص المادة:

تصريح عن الناطق الرسمي باسم حزب الإرادة الشعبية

صرّح الناطق الرسمي باسم حزب الإرادة الشعبية في دمشق بأنه لا صحة لما نُقل عن لسان د. قدري جميل أمين حزب الإرادة الشعبية في مقابلته التي أجراها مع مراسل صحيفة (الجارديان) البريطانية بتاريخ 19/9/2013 من أن الحكومة السورية ستطلب خلال مؤتمر جنيف وقفاً لإطلاق النار.

حيث أن المقابلة جرت مع د. قدري جميل بصفته أميناً لحزب الإرادة الشعبية ومخولاً للنطق باسمه، ومن جهة ثانية فقد تم التأكيد خلال المقابلة على أن مؤتمر جنيف سيبحث حكماً وقف التدخل الخارجي وإيقاف العنف وإطلاق العملية السياسية.

إن مراسل صحيفة (الجارديان) لم يكن دقيقاً ومهنياً وموضوعياً في نقل فحوى الحديث، بل قام باجتزاءه وتشويهه، ولذلك اقتضي التنويه.

 

الناطق الرسمي باسم حزب الإرادة الشعبية

19/9/2013

No Internet Connection