فهد الحمدو فهد الحمدو

مزاجية خاصة جداً!

ناشد أهالي حارة تل بدران الغربية في قرية كنصفرة التابعة لمحافظة إدلب، صحيفة قاسيون أن تسمع صوتهم لمحافظ إدلب والجهات الخدمية الأخرى بعد أن ضاقت بهم السبل، وقلت عندهم الحيل، ونفذ صبرهم مع رئيس البلدية الذي لا يتجاوب معهم، ويرفض تخديم حيهم، ولا يستمع لشكواهم بسبب حساسية مع أحد المتعهدين الساكنيين في الحارة ذاتها!!

فرئيس بلدية القرية لا ينفك يقول علناً جهاراً نهاراً بأنه لن يتعاون مع الأهالي ساكني هذا الحي بسبب (المتعهد).
وهكذا تبقى الحارة المذكورة أعلاه محرومة من خدمات الصرف الصحي، علماً بأن هناك حارات أقل أهمية واكتظاظاً منها، وأبعد مسافة تتمتع بكافة الخدمات..
إن الطريق الوحيد الذي يربط الحارة بالقرية والذي لا يتجاوز طوله /200 / سيئ للغاية، ولا يصلح حتى لسير عربات الجر, وبالرغم من المطالبات المستمرة من أهالي الحارة الذي يزيد عدد سكانها على أكثر من 1000 نسمة، وبالرغم من تعاطف أعضاء المجلس البلدي في القرية، ومن عضو مكتب تنفيذي في إدلب، إلا ان رئيس البلدية يرفض التجاوب حتى مع أعضاء المجلس, فما نحن فاعلون؟؟

معلومات إضافية

العدد رقم:
430
No Internet Connection